بدء جلسات الحوار الوطني بين الائتلاف الحاكم والمعارضة بتونس

  • 174
البراهمي التونسي المعارض

 

انطلقت اليوم السبت أولى جلسات الحوار المباشر بين الائتلاف الثلاثي الحاكم بزعامة حزب النهضة الإسلامي والمعارضة برعاية رباعي المنظمات الراعية؛ للخروج من الأزمة السياسية الراهنة التي تمر بها تونس عقب اغتيال المعارض محمد البراهمي، كما حدث تأخيرللجلسة  بسبب خلاف جديد حدث بين طرفي الأزمة السياسية العميقة في تونس.

ومن جهته اعترف وزير الداخلية بتلقي تحذيرات أمنية خارجية قبل اغتيال البراهمي. وشكر حسين العباسي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية القوية) أبرز وسطاء الأزمة، في بداية الجلسة الحضور على المشاركة في هذا الحوار؛ لأنهم بذلك يفتحون باب الأمل للتونسيين والتونسيات.

وأضاف قائلا: إن تونس تمر بأزمة سياسية واقتصادية واجتماعية لا سابق لها، تحتاج إلى قرارات جريئة لحلها.  

حضر الجلسة كل من الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي، ورئيس الوزراء علي العريض، ونواب وممثلي الأحزاب والمنظمات.