فى ختام «كل أطباء مصر».. أبحاث جديدة لعلاج الأورام بالأشعة التداخلية

  • 259
جانب من اللقاء

اختتمت فعاليات مؤتمر Meet Symposia الدولي الطبي للأشعة التداخلية، فى دورته الثالثة، والذى استمر من 15-17 يناير، تحت شعار "مؤتمر كل أطباء مصر"، فى أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، بحضور عدد من رؤساء الجامعات بالإضافة إلى أطباء متخصصين فى الأشعة التداخلية من مختلف أنحاء العالم. 

جاء المؤتمر انطلاقا من دعم الدولة للأفكار الشبابية، واهتماما بالتعليم الجامعى والطب والسياحة، فهو بمثابة مؤتمر شامل، يمكن استغلاله فى الترويج لفكرة سياحة المؤتمرات فى مصر التى يعتمد عليها الكثير من الدول الأجنبية فى الدخل وزيادة العملة الصعبة.


 كشف  Meet Symposiaعن كل جديد توصل إليه العلم فى مجال الأشعة التداخلية، بعد أن تطورت على مدار سنوات فى علاج عدد كبير من مرضى الأورام الخبيثة والحميدة، وكانت بديلا ناجزا عن الجراحات المستعصية،  ولا سيما الحالات التى لا تسمح بالعلاج الجراحي، وذلك من خلال عدة  ندوات ومناقشات ومباحثات علمية أدارها مجموعة من الأطباء المتخصصين فى الأشعة التداخلية على رأسهم الاستاذ الدكتور وائل سعد أستاذ الأشعة التداخلية ورئيس قسم الأشعة التداخلية بجامعة ميتشجان فى الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور أحمد الدري رئيس وحدة الأشعة التداخلية بجامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور إكرام حامد رئيس قسم الأشعة العامة بمعهد الأورام جامعة القاهرة، وذلك من بين 130 استاذا وعالما في جميع الفروع الطبية والتكنولوجيا الطبية لعرض آخر نتائج أبحاثهم الطبية والعلمية، وما يقرب من 500 طبيب مصري بالإضافة إلي أطباء من أمريكا وبريطانيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتنزانيا والأردن والسعودية والعراق وكندا وايرلندا وفرنسا والمانيا وغيرها من الدول، ما يجعله أكبر مؤتمر يعقد في الشرق الأوسط  بالإضافة الي احتلاله المرتبة الثالثة عالميًا. 

 

وعلى هامش المؤتمر تم تكريم عدد من الأطباء المتخصصين فى مجال الأشعة التداخلية لقدرتهم على الابتكار ونبوغهم فى هذا التخصص الطبي، وهم الأستاذ الدكتور أحمد سامي رئيس قسم الأشعة العامة بقصر العيني جامعة القاهرة، والأستاذ الدكتور أحمد الدري رئيس وحدة الأشعة التداخلية بجامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور محمد مصطفي وزير الصحة الأسبق ورئيس وحدة الأشعة التداخلية بقصر العيني، والاستاذ الدكتور طارق الدياسطي رئيس وحدة الأشعة التداخلية بجامعة المنصورة ورئيس الجمعية المصرية للأشعة والطب النووي، والأستاذ الدكتور إكرام حامد رئيس قسم الاشعة العامة بمعهد الأورام جامعة القاهرة، كما تم تكريم الأستاذ الدكتور Brian Stainken رئيس الجمعية الأمريكية للأشعة التداخلية سابقا، ورئيس القسم الدولي بها حاليا، والأستاذ الدكتور Karem Valgy رئيس قسم الأشعة التداخلية بجامعة واشنطن بسياتل.


كشف المؤتمر  Meet Symposia هذا العام فى دورته الجديدة عن تطورات جديدة للأشعة التداخلية واستخدامها فى علاج الأورام بالحبيبات المشعة، وعلاج تضخم البروستاتا، وعلاج آلام المفاصل بالحبيبات المشعة أيضا، كما خرج بعدة توصيات أعلن عنها دكتور وائل سعد أستاذ الأشعة التداخلية، ورئيس قسم الأشعة التداخلية بجامعة ميتشجان حيث قال: تم عقد إجتماع هام لدول أفريقيا عن الآشعة التداخلية وإحدى الجمعيات فى الولايات المتحدة، وهناك  اتفاقيات تجرى لتطوير الاشعة التداخلية فى قارة أفريقيا، وزيادة التعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية وشركات القساطر العالمية  مع الدول الافريقية والجمعية الأفريقية للاشعة التداخلية بمساعدة meet symposia..

وعن أبرز الأورام التى تعالجها الأشعة التداخلية يقول  الدكتور وائل سعد: هناك عدة أورام يتم معالجتها بالأشعة التداخلية مثل أورام الثدي، وتضخم البروستاتا والأورام الليمفية فى الرحم، كما أن التكاليف العلاجية الخاصة بها  أقل  فى أغلب الحالات بنسبة تصل إلى 80% مقارنة بتكاليف العمليات الجراحية، وتجرى الأشعة التداخلية  فى أماكن عديدة مثل معهد الأورام بقصر العينى ومستشفيات عين شمس والطب العالمى .

جانب من اللقاء