أزمة جديدة تهدد مشروع سد النهضة

أرشيفية أرشيفية

أعلن رئيس الوزراء الاثيوبي ابي أحمد، اليوم الجمعة، أمام البرلمان أن تأخير بناء سد النهضة قد أظهر زيادة في التكلفة بنسبة 60%.


وقال أبي أحمد في إحاطة إعلامية لأعضاء مجلس النواب في جلسة استثنائية اليوم، إن جميع الولايات تبذل جهدا تعاونيا في القبض على المجرمين وتسليمهم للعدالة وذلك لضمان سيادة القانون، بحسب وكالة الأنباء الاثيوبية "إينا".


كان مدير مشروع سد النهضة أكد أن إكمال التشييد يحتاج لأربع سنوات أخرى، معلنا تأجيله إلى 2022.


وأضاف أن القادة يجب أن يكونوا دائما حذرين من قراراتهم لأنه لا يمكن لأحد أن يكون فوق القانون، مشيرا إلى أن الحكومة الولائية تعمل بالتعاون مع الحكومة الفيدرالية للقبض على المجرمين المشتبه بهم ويجب أن يكون هذا موضع تقدير".


وأوضح رئيس الوزراء أن اللصوص لا يُمثلون أية عرقية أو عائلية أو سياسية بدلًا من أنانيتهم الشخصية، مضيفا أنه "ينبغي ألا نمنع أي اراء معارضة ولكن نواجهها مع الحذر من أنها لن تأثر سلبا ".


وأكد أبي خلال حديثه عن الأفكار المنحرفة ان استيعاب الأفكار المختلفة هو إظهار للديمقراطية وهو موضع ترحيب طالما أن الفرد لا يُقدم طلباته بشكل غير قانوني.