الخارجية: رئاسة مصر للإتحاد الأفريقي تحدد أولوياتها للنهوض بالقارة

  • 103
أرشيفية

أعلنت وزارة الخارجية أن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي لعام 2019 والتي يتسلمها الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاشر من الشهر الجاري تعتزم التركيز على عدد من الأولويات الرئيسية التي تنطلق من أجندة عمل الاتحاد الأفريقي وأولويات العمل المتفق عليها بالفعل في إطار الاتحاد ومن أهمها أجندة 2063.  

وأكدت مصر في هذا الإطار استعدادها لتسخير كافة إمكاناتها وخبراتها لدفع عجلة العمل الأفريقي المشترك لآفاق أرحب في ضوء حرصها على تحقيق مردود ملموس من واقع الاحتياجات الفعلية للدول والشعوب الأفريقية . 

ووضعت مصر في هذا الإطار حزمة من الأولويات في العديد من المجالات ومن بينها "السلم والأمن" حيث ستعمل على تعزيز الأليات الأفريقية لإعادة الإعمار والتنمية لمرحلة ما بعد النزاعات،تاسيس واطلاق مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية ما بعد النزاعات فى مصر عام 2019،دعم جهود الاتحاد الأفريقي في استكمال منظومة السلم والأمن وإصلاح مجلس السلم والأمن الأفريقي وتعزيز التعاون القاري لدخر الإرهاب وتجفيف منابع التطرف الفكري. 

كما ستعمل مصر خلال رئاستها للاتحاد على دفع الجهود المبذولة لمنع النزاعات والوقاية منها والوساطة فى النزاعات بالاضافة الى       إطلاق منتدى رفيع المستوى "منتدى اسوان للسلام والتنمية المستدامة". 


وأكدت وزارة الخارجية في بيان لها أن أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي سوف تركز كذلك على محور التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال السعى لتوفير فرص العمل الكريم وتعظيم العائد من الشباب الافريقى،تطوير منظومة التصنيع الافريقية وسلاسل القيمة المضافة الاقليمية،تطوير المنظومة الزراعية الافريقية والتوسع فى مشروعات الثروة السمكية بما يسهم فى تحقيق الامن الغذائى. 


وأوضحت وزارة الخارجية،أن أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الافريقى تتضمن كذلك التكامل الاقتصادي والاندماج الاقليمى حيث ستركز مصر على الاسراع بدخول اتفاقية التجارة الحرة القارية حيز النفاذ خلال فترة الرئاسة المصرية للاتحاد وكذلك العمل على دعم تنفيذ مشروعات البنية التحتية فى افريقيا للمساهمة فى تحقيق التكامل الاقتصادى والاندماج الاقليمى وتعزيز التجارة البينية. 

وفى الوقت نفسه سوف تضع الرئاسة المصرية فى صدارة أولوياتها تعزيز التعاون بين الاتحادالافريقى وشركاء التنمية والسلام الدوليين والاقليميين والمحليين. 

وأشارت وزارة الخارجية الى أن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى تضع كذلك ضمن أولوياتها مواصلة عملية الاصلاح المؤسسي والمالي للاتحاد وتعزيز قدرات التجمعات الاقتصادية الأقليمية باعتبارها اللبنات الأساسية للجماعة الاقتصادية الأفريقية،بالإضافة إلى تطوير نظام متكامل لتقييم الاداء والمحاسبة وتعزيز الشفافية . 


وأوضحت أن مصر ستعمل كذلك خلال رئاستها على مد جسور التواصل الثقافي والحضاري من خلال دعم الفعاليات الثقافية والتوسع فيها والتبادل الثقافي وتطوير منظومة الرياضة الأفريقية.