7 فوائد مذهلة لهذا الطبق على مائدة الإفطار في رمضان.. لا تستغنوا عنه

أرشيفية أرشيفية

يؤكد خبراء التغذية على أهمية تناول طبق الحساء على الإفطار في رمضان، خاصة أنه مصدر غني بالفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى الضرورية للجسم، حيث يساعد المعدة بعد ساعات طويلة من الصوم على استقبال الأطعمة المختلفة؛ كونه يحتوي على فوائد صحية كبيرة، وتناوله قبل الوجبة يوفر شعوراً أكبر بالشبع.

وأوضح موقع “ويب طب” أن هناك فوائد جمة للحساء بعد يوم من الصيام، ستقنعك بضرورة تناول الحساء في شهر رمضان ومنها:

إنقاص الوزن

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن في رمضان، لا تبدأ وجبتك الرمضانية قبل تناول الحساء، فهو من الأطعمة المغذية التي تحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية، كما أنه يشعرك بالامتلاء والشبع.

الوقاية من الانتفاخ

يعمل الحساء الذي تبدأ به فطورك في رمضان، على تهيئة معدتك لاستقبال الأطعمة الصلبة بعد يوم طويل من الصيام، مما يساعد في الوقاية من الغازات وآلام المعدة.

ترطيب الجسم

يعد الحساء من الأطعمة الغنية بالماء، الذي يعمل على ترطيب خلايا الجسم والبشرة، خاصة بعد قضائك ما يقارب 15 ساعة دون ماء.

مصدر للألياف

تحتوي أطباق الحساء المختلفة على الخضار والبقوليات الغنية بالألياف، التي تساعد في تنظيم وظيفة الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء؛ الأمر الذي يقلل الانتفاخ والإمساك.

التقليل من الآلام

لا يمكن للحساء أن يشفيك من المرض، لكنه من العلاجات المنزلية المخففة لأعراضه والمساهمة في الوقاية منه، فهو يعمل كمضاد للالتهابات.

الفيتامينات والمعادن

يحتفظ الحساء بالفيتامينات والمعادن الموجودة في الخضار، خلافاً للطرق الأخرى المتبعة في الطهي؛ لأن الماء الموجود في داخلها يصبح جزءاً من الحساء لا يتخلص منه.

الوقاية من الأمراض

الشوربة من الأطباق الصحية التي تحتوي على مكونات مغذية وسهلة الهضم تناسب الأطفال وكبار السن، مثل شوربة العدس الغنية بالبروتينات والحديد، وحساء الدجاج والأرز الغني بالبروتينات والحديد والكربوهيدرات، وشوربة الخضار الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن.

كما يقلل طبق الشوربة من احتمالية الإصابة بمرض السرطان والعمى وأمراض القلب والسكري، فهو يحتوي على مكونات تساعد في الوقاية من هذه الأمراض.