"بدرومات الحوثي السرية".. صعق وحلق رؤوس تفضحها سجينة

أرشيفية أرشيفية

كشف تسجيل مصوّر لامرأة يمنية كانت مختطفة لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية، عن مدى البشاعة التي وصلت إليها الميليشيا في ارتكاب الانتهاكات الصارخة والجرائم الوحشية غير المسبوقة ضدّ النساء المختطفات في سجونها.

وروت امرأة يمنية كانت معتقلة لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية، المعاملة غير الآدمية للحوثيين وظروف اعتقالهن، موضحة أن النساء اليمنيات يتعرّضن للاغتصاب داخل سجون ميليشيا الحوثي، وأن الأهل لا يقدرون على الوصول إليهن أو مقابلتهن، وأكّدت بقولها: "كل دقيقة فيها موت".

وأشارت السجينة في مقطع فيديو بثّته قناة "اليمن اليوم"، أخيراً، إلى ما تعرّضت له من انتهاكات واعتداءات في أثناء احتجازها هي وأخريات في (بدرومات) وسجون سرية، تابعة للميليشيا الحوثية، وتشرف عليها قيادات حوثية موغلة في الإجرام، وقالت إنهم اعتدوا عليها بالعصي الكهربائية وقاموا بحلاقة شعر رأسها، مشيرة إلى أن ما تتعرّض له السجينات من الاغتصاب دفع بعضهن إلى الانتحار.

وجاء الكشف عن هذه الجرائم بعد نحو 6 أشهر من تقرير لوكالة أسوشيتد برس الأمريكية صدر في يناير الماضي، كشَف عن اعتقال عشرات النساء اليمنيات من مقاهٍ وحدائق ومحال عامة، واحتجازهن في فلل تابعة لقيادات حوثية، وتعرضهن للتعذيب والابتزاز.

وقبل يومين فقط كشفت مصادر حقوقية عن تكتم مكتب مفوضية حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في صنعاء، على أكثر من 100 جريمة موثّقة لديها تدين ميليشيا الحوثي بارتكاب انتهاكات وتعذيب بحق النساء المعتقلات.