الحكومة تكشف حقيقة خلط القمح بالتراب داخل الشون والصوامع

أرشيفية أرشيفية

نفي المركز الإعلامي بمجلس الوزراء ما أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أخبار بشأن خلط وزارة التموين أطنان كبيرة من القمح بالتراب داخل الشون والصوامع بمختلف المحافظات.


وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد حول خلط أطنان من القمح بالتراب داخل الشون والصوامع بمختلف المحافظات، مُشددةً على صحة وسلامة القمح بكافة أنواعه الذي يتم تسليمه إلى المطاحن التموينية، حيث يتم التأكد من جودته ونظافته بشكل تام حرصًا على صحة المواطنين، وأن كل ما يُثار حول هذا الموضوع مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وقلق المواطنين.


وأكدت الوزارة أن للمطحن الحق في رفض استلام أي كميات لا تخضع للمواصفات القياسية، مُشددةً على أنه في حالة ثبوت أي تجاوزات من أصحاب الشون، أو عدم اتباعهم التعليمات المحددة في تخزين القمح أو حدوث أي أخطاء يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، ولا تتسلم منهم المطاحن التموينية القمح.


وأشارت الوزارة إلى أنه في إطار تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح المحلي، فقد نجحت وزارة الزراعة في استنباط أصناف جديدة من القمح عالية الجودة والإنتاجية وأقل استخدامًا للمياه وأكثر مقاومة للأمراض وتتكيف مع الظروف المناخية المختلفة، وذلك من أجل تقليل الفجوة الغذائية لبعض المحاصيل الزراعية.