الكحة وعلاجها

  • 117
العسل علاج للكحة طويلة الأمد

ما هي أهم أسباب الكحة طويلة الأمد؟

لها أسباب عديدة، أهمها:

الربو والحساسية، وهذه المشكلة قد تظهر على شكل كحة فقط بقية الأعراض الأخرى المعروفة، مثل الصفير، أو صعوبة التنفس، والتي تحدث بسبب مرض الربو.

من الأسباب الأخرى:

- ما يعرف بـ"مشكلة تدفق إفرازات الأنف إلى الخلف ناحية البلعوم والحنجرة"، وهذه المشكلة تنتج من التهاب في الجيوب الأنفية أو الحساسية المزمنة في الأنف.

- استرجاع العصارة الهضمية من المعدة إلى المريء. وهذه المشكلة قد تسبب كحة؛ لوجود اتصال عصبي بين المريء والشعيبات الهوائية، تصيب هذه المشكلة الناس الذين لديهم ارتخاء في الصمام الموجود بين المريء والمعدة.

- التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين، وهذه المشكلة تكون مزمنة عند المدخنين ولا يمكن التخلص منها إلا بترك التدخين.

ويمكن تحديد كل سبب على حدة من خلال الأعراض الأخرى التي تصاحب الكحة عادة.

هل يمكن لبعض الأدوية أن تسبب الكحة؟ نعم، هناك بعض الأدوية قد تسبب الكحة، من أهمها بعض أدوية الضغط، وعادة هذا النوع من الكحة لا يخف إلا عند الامتناع عن أخذ هذا النوع من الأدوية بتاتا.

ما أفضل دواء للكحة؟ عادة في علاج الكحة يجب عدم التركيز على إعطاء دواء مسكن للكحة فقط، وإنما علاج مسببات الكحة؛ فمثلا الكحة المصاحبة لنزلة البرد، يجب إعطاء مضاد للاحتقان ونقط للأنف، وهذه الأدوية تخفف الكحة المصاحبة لنزلة البرد؛ أما الكحة المصاحبة للربو فيجب علاج مشكلة الربو، فبعلاجها تختفي الكحة نهائيا.

هل يمكن أخذ أدوية شعبية لعلاج الكحة؟ من الأدوية الشعبية المتعارف عليها لتخفيف الكحة هي العسل، والحليب الدافئ، والزنجبيل؛ كذلك يفضل تناول السوائل الدافئة، والابتعاد عن الحمضيات؛ وأيضا منقوع عرق السوس، ومنقوع البابونج، ومغلي ورق الجوافة.