نقيب الفلاحين: انخفاض قيمة الجنيه السر وراء زيادة الصادرات الزراعية

أرشيفية أرشيفية

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين أن السر وراء زيادة الصادرات الزراعية هو انخفاض قيمة الجنيه بعد تحريره، لافتا إلى أن الصادارت الزراعيه ارتفعت خلال الفتره من يناير 2019 حتى أغسطس الحالي بمقدار 652 ألف طن عن نفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغت الصادارات الزراعية المصرية 4 مليون و620 ألف طن تقريبا وكانت أكثر الصادارات من الموالح بحوالي مليون و752 ألف طن والبطاطس بحوالي700 ألف طن بينما جاء البصل في المركز الثالث ب400 ألف طن تقريبا.

وأضاف ابوصدام، في بيان صحفي، اليوم، أن زيادة الصادارت كان لها دورا كبيرا في تقليل خسائر المزارعين حيث حقق توازن نسبيا منع انهيار أسعار المحاصيل الزراعية بالإضافه إلى إنعاش الاقتصاد المحلي بمليارات الدولارات، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التي قامت بها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في رفع الحظر نهائيا عن الصادرات المصرية، وفتح أسواق جديدة للمنتجات الزراعية المصرية، بالإضافه إلى الرقابة الشديدة على عمليات التصدير لتواكب المواصفات الدولية من أهم أسباب نجاح الموسم التصديري.

وأشار نقيب الفلاحين، إلى أننا يمكننا مضاعفة العائد من الكميات المصدره والتقليل من الاستيراد بالتقليل من تصدير المنتجات بدون تصنيعها حيث ان تصنيع المنتجات الزراعية وتصديرها يضاعف العائد الاقتصادي مع إمكانية التوسع في فتح الأسواق الخارجية لخلق فرص تصديرية جديدة وإزالة العوائق الإدارية أمام المصدرين.

وأشاد بحجم الصادارات الكبير إلى الدول العربية حيث تم تصدير 1.600 مليون و600 ألف طن خضر وفاكهة لتحتل الدول العربية المركز الأول للصادارات الزراعية المصرية خلال التسع شهور الأولى من عام2019 بنسبة 37% من قيمة الصادارات الزراعية المصرية لتأتي دول الاتحاد الأوروبي في المركز الثاني حيث استوردت حوالي 1.200مليون طن.