القافلة الطبية المصرية لجراحات الأطفال تختتم زيارتها لتنزانيا

أرشيفية أرشيفية

اختتمت القافلة الطبية المصرية لجراحات الأطفال زيارتها لتنزانيا، والتي بدأت يوم 7 أغسطس الجاري.


وصرح السفير محمد جابر أبو الوفا، سفير مصر في تنزانيا، بأن القافلة أجرت 65 عملية جراحية، منها 50 عملية جراحات أطفال وتشوهات خلقية وهي جراحات متقدمة وذات مهارات خاصة، 


كما تم إجراء 15 عملية رمد، وإجراء الكشف على عشرات من الأطفال، فضلًا عن قيام القافلة بتشغيل جهاز الليزر لأول مرة بمستشفى مازيموجى وتدريب العاملين بالمستشفى على استخدامه.


وأضاف السفير المصري أن زيارة القافلة المصرية حظيت باهتمام رسمي وشعبي وإعلامي في تنزانيا، موضحًا أنه سبق للقافلة أن أسّست وحدة لجراحة الأطفال بمستشفى مازيموجى بـ زنزبار في عام 2015، حيث تم تجهيزها بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة. 


كما تقوم القافلة بإهداء العديد من الأدوية وأدوات الجراحة للمستشفيات التنزانية.


جدير بالذكر أن القافلة الطبية المصرية لتنزانيا كانت برئاسة الدكتور صابر وهيب، أستاذ جراحات الأطفال والتشوهات الخلقية بكلية الطب جامعة الإسكندرية، وتم تنظيمها بالتعاون بين "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية" التابعة لوزارة الخارجية وكل من جامعة الإسكندرية وجمعية أصدقاء مرضى جراحات الأطفال والتشوهات الخلقية بمستشفى الشاطبي الجامعي بالإسكندرية.