أبرزها القيء وزيادة سريعة في الوزن.. أعراض تسمم الحمل

  • 183
أرشيفية



تصاب بعض السيدات بتسمم الحمل، وهذا يعرض حياتهن للخطر وحياة الجنين أيضَا، ولذلك يجب الخضوع إلى فحص طبي دوري لاكتشاف تسمم الحمل سريعًا في حالة حدوثه، حفاظًا على الطفل والأم على حد سواء.

وحسبما ذكر موقع "webmd"، فإن تسمم الحمل يحدث أغلب الوقت في الشهور الأخيرة من الحمل، وله عدة مؤشرات تدل على وجوده، مثل ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ للنساء اللاتي لم تعاني من ارتفاع ضغط الدم سابقًا، وزيادة بنسبة البروتين في البول، بجانب تورم القدمين والساقين واليدين.

ولم يستطيع الأطباء التوصل بشكل نهائي إلى سبب حدوث تسمم حمل، ولكن هناك عدة أسباب رجحوا أنها تتسبب في ذلك، مثل سواء التغذية أو ارتفاع نسبة الدهون في الجسم أو عدم تدفق الدم بشكل كاف إلى الرحم.

وغالبًا ما يحدث تسمم الحمل للنساء اللاتي يحملن بعد سن الأربعين، واللاتي لديهن تاريخ مرضي مع ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل أو السمنة أو مرض السكري وأمراض الكلى أو التهاب المفاصل.

وهناك عدة أعراض تظهر على المرأة حينما تتعرض للإصابة بتسمم الحمل، منها زيادة سريعة في الوزن ووجع في البطن وخاصة في الجانب الأيمن العلوي وصداع شديد، إضافة إلى عدم القدرة على التبول ووجود بروتين بنسبة غير طبيعية في البول، والدوخة والقيء والغثيان مع عدة الرؤية جيدًا أو الرؤية الضبابية، وتورم في العين واليدين.

ووفقًا لموقع "mayo clinic"، فإنه بمجرد أن تشعر المرأة الحامل بهذه الأشياء، من المفترض أن تخضع لعدة فحوصات طبية للتأكد من حدوث تسمم الحمل، مثل تحليل دم ووظائف كبد وقياس الصفائح الدموية، وتحليل بول لقياس كمية البروتين، بجانب فحص الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية التي تسمح بالتقاط صور للطفل ومعرفة وزنه وكمية السائل حول الرحم.