وزير التموين: البورصة السلعية هدفها حماية صغار المزارعين وضبط الأسعار

أرشيفية أرشيفية

قال وزير التموين والتجارة الداخلية إن البورصة السلعية ستوفر قدرًا من الحماية لصغار المزارعين عن طريق جمع إنتاجهم وتصنيفه وتسعيره، وكذلك إتاحة شفافية في عملية التسعير على نحو يساهم في زيادة القدرة على تصدير منتجات صغار المزارعين.


جاء ذلك على هامش افتتاح جلسة تداول اليوم الأحد بمقر البورصة المصرية، بحضور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، والسيد القصير رئيس البنك الزراعي المصري، ومسئولي عدد من الجهات المعنية لبحث إنشاء البورصة السلعية


وتابع وزير التموين: "من شأن وجود سوق منظم لتداول السلع تمكين الدولة من التخطيط بشكل جيد لاحتياجاتها من السلع الأساسية"، مؤكدًا أن البورصة السلعية خطوة مهمة في تطوير منظومة التجارة الداخلية.


ولفت إلى وجود 18 منطقة لوجستية حاليًا في مصر، وجار إنشاء مناطق لوجستية عليها، أو سلاسل توزيع، أقل مساحة بها 25 فدانا.


وأكد المصيلحي أن كافة المؤسسات تعمل لتصل في النهاية للمعادلة التي تحقق تنمية حقيقية في التجارة الداخلية وذلك بزيادة التجارة المنظمة مما يؤدى إلى ضمان أسعار عادلة للمستهلكين.