هل "الشاي الأخضر" أفضل من "الأسود"؟

أرشيفية أرشيفية

قال خبراء في مجال الصحة والتغذية إن هناك مجموعة أفكار شائعة خاطئة يعتقدها البعض عن مشروب الشاي، خاصة إذا تم إضافة مشروب آخر إليه.

وبحسب موقع “ستاندرد ميديا” المعني بالشؤون الصحية، ذكر الخبراء 5 خرافات لا يمكن تصديقها عن الشاي يتداولها الناس، أبرزها أن الشاي الأخضر يعد أفضل من الأسود رغم أن الحقيقة تؤكد أن كلا النوعين يأتي من نبات واحد يسمي “كاميليا سينينسيس”، وكلاهما يحتوي على كميات متساوية من مضادات الأكسدة والمعادن.

وبين الخبراء أن فكرة اختراع البريطانيين لأكياس الشاي هي معلومة خاطئة، حيث تشير المعلومات إلى أن أول كيس شاي ابتكره تاجر الشاي الأميركي توماس سوليفان، كما أن فكرة أن “أي نبات عشبي شاي”، ليست صحيحة فالمشروبات المصنوعة من الأعشاب والتوابل أو غيرها من المواد النباتية، يتم معالجتها بماء ساخن قبل أن تصل إليك، أما الشاي فلا يخضع لهذه العملية، كما أن الأعشاب لا تحتوي على مادة الكافيين الموجودة بالشاي.


 ونفى الخبراء أن تكون إضافة مشروب كالحليب يقلل من فاعلية الشاي، حيث إن الجسم يمتص نفس الكمية من الكافيين، لافتين إلى أن الاعتقاد بأن الشاي له تاريخ انتهاء هو خاطئ طالما تم حفظه في مكان مظلم وبارد.

وأشار الخبراء إلى أن الدراسات البحثية كشفت عن 10 فوائد مذهلة للشاي، أبرزها: تعزيز صحة القلب، والمساعدة في مكافحة السرطان، وتقليل مخاطر مرض السكري، والحماية من السكتات القلبية، وتخفيف اضطرابات المعدة، وتقليل الكوليسترول، ويعد مضادا للجراثيم، ويحافظ على مستويات ضغط الدم، ويخفض هرمونات التوتر، وهو مضاد للأكسدة.