5 نصائح تحميك وتحمي عائلتك عند تحضير الطعام

أرشيفية أرشيفية

اكتشف بحث جديد أنه من الأفضل عدم غسل الدجاج قبل الطهي، حيث يمكن أن يسبب ذلك الإصابة بتسمم.

ونقلت “سبوتنيك” عن خبير التغذية جيمس روجرس، قوله “اعتاد الناس على غسل الدجاج قبل طهيه لعدة أسباب، منها لأن آباءهم قد فعلوا ذلك، حيث اعتقدوا أنه من الضروري إزالة الدم أو اعتقدوا أنه بذلك أصبح لحم الدجاج أكثر أماناً، لكن توضح أن غسل الدجاج يمكن أن يزيد فرص الإصابة بتسمم، حسب الدراسة التي نشرت في مجلة “Journal of Food Protection”.

وقام باحثون بمراقبة 300 شخص في مختبر وهم يحضرون أفخاذ الدجاج والسلطة كما يحضروهم في المنزل، وتبين أن الذين يقومون بغسل اللحم يتركون وراءهم الكثير من البكتيريا في المطبخ، وهذا ما يزيد خطر الإصابة بتسمم.

وأضاف العلماء إلى الدجاج بعض من البكتيريا غير المؤذية السلمونيلا لمراقبة كيف تنتشر الأخيرة خلال طهي الطعام.

بالنتيجة انتشرت 60% من البكتيريا في مغسلة المطبخ وبقيت 14% من البكتيريا في الوعاء الذي غسل فيه الدجاج حتى بعد غسله.

كما نقل المشاركون 26% من البكتيريا إلى السلطة التي كانوا يعدونها، ولاحظت الدراسة أن الأشخاص الذين لم يغسلوا أيديهم بعد تحضير الدجاج قد نقلوا البكتيريا أيضا.

ويقدم موقع الغذاء الآمن بعض النصائح التي تحميك وتحمي عائلتك عند تحضير الطعام:

    الطريقة الصحيحة لغسل اليدين عند تحضير اللحم هي فرك اليدين بالصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وبعد ذلك عليك تنشيف اليدين بخرقة نظيفة.
    عليك تحضير السلطة قبل تحضير اللحم لتجنب احتمال انتقال البكتيريا الموجودة على اللحم إلى السلطة.
    إذا أردت إزالة شيء استخدم منشفة ورقية عن اللحم وبعدها اغسل يديك على الفور، فبغسل الدجاج بالماء ستزيد من خطر تلوث مطبخك.
    لا تستخدم نفس لوح التقطيع أو السكين، التي تستخدمها عند إعداد اللحم لإعداد أطعمة أخرى، أما الأواني التي استخدمتها للحم النيء عليك تنظيفها جيداً.
    يجب طهي الدواجن عند 74 درجة مئوية وطهي الضأن ولحم البقر عند درجة لا تقل عن 63 درجة مئوية.