احذري فإنه عائد إليكِ

  • 140
رسالتي إليكِ

انتظرته بفارغ الصبر ..
استقبلته أحسن استقبال ..
سهرت على راحته ..
أعطته من راحتها وصحتها وعمرها ..
تعبت لأجله .. لم تنم عند مرضه ..
فرحت لنجاحه .. توجّعت لآلامه .. كانت تراقبه بلهفة ..
تشتاق ليوم تسلّمه إليكِ ..
وبعد رحلة كفاح .. ورفقة حياة ..
هاهي ذي راضية تتنازل عنه إليكِ ..
فرحكما يسعد قلبها .. أحزانكما تؤرق منامها ..
فبالله ترفقي بها فإنما هو حياتها .. جزء من دمها وجسدها ..
بالله لا تقلبي قلبه عليها .. لا تسيئي إليه أمامها فتكسري قلبها ..
فإنما هو عائد إليكِ "فالجزاء من جنس العمل" ..
رسالتي إليكِ يا كل من تزوجت ابنا تعبت أمه في تربيته وأودعته أمانة لديكِ .