تحرك برلماني.. استجواب داخل النواب ضد وزير التنمية المحلية

سقوط أمطار سقوط أمطار

تعكف الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري على إعداد استجواب ضد وزير التنمية المحلية، بشأن غرق شوارع محافظة القاهرة بمياه الأمطار، وما تسببت فيه الأمطار من غرق الشوارع في بداية موسم الشتاء، على الرغم من التحذيرات لهيئة الأرصاد الجوية بشأن التقلبات الجوية.


وقالت الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري، في بيان، اليوم الأربعاء، إن غرق الانفاق وتكدس المياه داخلها نتيجة عدم عمل صيانة للصرف المتواجد بها، وهذا طبيعة عمل الأحياء، التي كان من المفترض أن تقوم بعمل خطة صيانة شاملة ودورية لكافة المصارف في الشوارع والطرق الرئيسية وتلك الموجودة في الأنفاق والكباري، خاصةً أن هيئة الأرصاد سبق وأن حذرت قبل ذلك أن هناك تقلبات جوية، وتوقعات بسقوط أمطار تصل لحد السيول.


وأوضحت الهيئة البرلمانية، أن وزارة التنمية المحلية لابد أن يكون لديها خطة عاجلة للتعامل مع هذه المواقف التي أصبحت غير مفاجئة، وخلال الفترة الأخيرة تخرج تقارير من هيئة الأرصاد لتحذر من وقوع مثل هذه الوقائع، وبالتالي كان من باب أولى أن يتم وضع خطة قبل بداية فصل الشتاء لإجراء صيانة لكافة المصارف، وعدم العمل بخطة رد الفعل، التي فشلت في إنقاذ الموقف، وتساءلت الهيئة في بيانها: "هل ستظل الأحياء تتعامل بلامبالاة مع الملفات والقضايا وتصدر المشاكل".