6 معلومات لا تعرفها عن عبور كوكب عطارد أمام الشمس

6 معلومات لا تعرفها عن عبور كوكب عطارد أمام الشمس

يشهد العالم يوم الإثنين المقبل، ظاهرة فلكية، حيث من المقرر مرور كوكب عطارد عبر قرص الشمس.


وأعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بحلوان، فتح أبوابه لمشاهدة الحدث مجانا، حيث يحتاج متابعة الحدث "تلسكوب" مزود بمرشح.


وأكد الدكتور ياسر عبد الهادى، أستاذ بمعمل أبحاث الشمس، التابع للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن عبور كوكب عطارد سيكون الحدث الرابع من 14 عبورا له خلال القرن الحادى والعشرين.


وفيما يلى أبرز 6 معلومات عن عبور عطارد أمام الشمس:


1- يشاهد عطارد ما يقرب من 5.5 ساعات أثناء العبور أمام الشمس.


2- يمكن مشاهدته على نطاق واسع من معظم أنحاء الأرض، بما في ذلك الأمريكتين والمحيط الأطلسي والمحيط الهادئ ونيوزيلندا وأوروبا وأفريقيا وغرب آسيا، بينما لن يكون مرئيا من وسط وشرق آسيا واليابان وإندونيسيا واستراليا.


3- سيظهر عطارد كنقطة سوداء مساحتها نحو 0.5 ٪ فقط من قطر الشمس، لذلك ستكون هناك حاجة لتلسكوب مكبر لا يقل تكبيره عن 50 مرة لرؤية الظاهرة.


4- يجب استخدام مرشحات شمسية خاصة لحماية عينيك ومن الأسلم عرض صورة الشمس من خلال تلسكوب وعلى بطاقة أو شاشة بيضاء.


5- عبور عطارد لا يحدث بشكل عشوائي، حيث يوجد فواصل زمنية مدتها 13 عامًا و33 عامًا، ويلتقي عطارد والأرض في نفس الوقت تقريبًا إلى نفس النقاط في مدارات كل منهما، ومن ثم يتكرر العبور بعد هذا بنفس الفاصل الزمني، ولذلك يمكننا القول بأن العبور القادم في 11 نوفمبر، يمكننا أن نحسبه عندما ننظر للعبور الماضي وكان ذلك قبل 13 عامًا، في 8 نوفمبر 2006 و33 عامًا، في 13 نوفمبر 1986م.


6- عبور 9 مايو 1970م و10 نوفمبر 1973م على حد سواء كانا يوم السبت، في حين أن عبور 9 مايو 2016 و11 نوفمبر 2019 على حد سواء يوم الإثنين والعبور التالي من عطارد سيكون يوم 13 نوفمبر 2032م.