التنمية المحلية تناقش مستجدات استرداد أراضي الدولة

التنمية المحلية تناقش مستجدات استرداد أراضي الدولة

استعرض وزير التنمية المحلية اليوم الجمعة مع سكرتيري عموم المحافظات آخر المستجدات الخاصة باسترداد أراضي الدولة وإزاله التعديات، وما تم فيما يخص عمليات التقنين، والبدء في متابعة وتنفيذ القرارات التي اتخذتها اللجنة العليا لاسترداد الأراضي في اجتماعها الأخير برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية بهدف استرداد حقوق الدولة والتيسير على المواطنين الجادين في التقنين.

وأكد الوزير أن الاجتماع يهدف إلى مراجعة ما تم اتخاذه خلال الفترة الماضية من إجراءات وعقود في ملف التقنين لأراضي الدولة واتخاذ التدابير الكفيلة بدفع عجلة التقنين وزيادة معدلات الأداء ونسب التنفيذ.

وقال الوزير إن غرفة عمليات وزارة التنمية المحلية تتابع مع مكاتب التقنين بالمحافظات عمليات استقبال من تنطبق عليهم الشروط فيما يخص التقنين خاصة بعد انتهاء المهلة المحددة لإصدار رسوم الفحص والمعاينة في 31 أكتوبر الماضي، وسيتم خلال الفترة المقبلة تشكيل لجان فرعية للمرور على المحافظات من خلال خطة زمنية بهدف المتابعة لأعمال مكاتب الفحص والمعاينة والتقييم وتقديم الدعم المطلوب لها للإسراع بمعدلات التقنين.

وشدد الوزير على أهمية استمرار التنسيق بين المحافظات ولجنة إنفاذ القانون والقوات المسلحة والشرطة للبدء في تنفيذ الموجة الرابعة عشرة لإزالة التعديات على أراضى الدولة في 11 نوفمبر الجاري، مشيرًا إلى أن تلك الموجة تشمل الحالات التي لم تتقدم بأي طلبات تقنين وما زالت متعدية على أراضى الدولة وغير راغبة في تنفيذ القانون أو الحالات التي تقدمت بطلبات تقنين ولم تثبت جدية ولم تستكمل باقي الإجراءات من سداد لرسوم الفحص والمعاينة أو عدم استكمال الأوراق المطلوبة وكذلك الحالات التي أقرت لجان التقنين بالمحافظات أنها غير قابلة للتقنين ولا تنطبق عليها الشروط بالإضافة إلى حالات التعدي على أراضي المنفعة العامة.