برلمانى: لن نترك مصانع بير السلم التي تنتج المراتب المغشوشة

  • 254

تقدم المهندس فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة، بطلب إحاطة بشأن مصانع بير السلم التي تنتج المراتب "المغشوشة"، والتي تستخدم خامات مجهولة المصدر في الإنتاج كما أنها تدون على منتجاتها أسماء وعلامات تجارية مغشوشة ومقلدة.


وأضاف عامر فى بيان له، نظرا لرخص ثمنها وعدم الرقابة على الإعلانات الخاصة بها والتأكد من حقيقتها، فإن الكثيرين يقبلون على شرائها ظنًا منهم أنها فرصة للتوفير، في حين أنها عملية نصب تؤدي إلى أضرار صحية لاحقة.


وأردف رئيس لجنة الصناعة، أن الغش بصناعة المراتب يأتي عن طريق حيل مصانع "بير السلم" لتقليد الماركات الشهيرة والمعروفة بجودة خامتها عالميًا وأسعارها المرتفعة، واستخدام خامات رديئة للغاية، وتُباع بأسعار منخفضة وتلجأ هذه المصانع لإضافة كلمة إلى اسم الماركة الشهيرة كنوع من الغش التجاري في محاولة لإقناع المستهلك بالانتماء إلى الاصلية.


وتابع: أن هذه المراتب تتهالك بعد فترة قليلة من الشراء، كما أنها لا تحوي إسفنجًا من الأساس، فبعض المصانع تعمل على وضع طبقة مما يسمى "الفِل" زهيدة الثمن، وتعمل على تبطينها بطبقة من الإسفنج الرقيقة للغاية، ووضع أسفلها "السوست"، والتي بالنهاية تمنحها الارتفاع المطلوب دون وضع طبقة الإسفنج التي تعد كمرحلة أساسية في تصميم أي مرتبة.


مشير إلى أن أغلب المصانع التي تلجأ إلى الغش التجاري، هي مصانع محلية تفضل الانتشار الكبير عن طريق بيع منتج زهيد ومغشوش، وغالبًا ما تستخدم القنوات التليفزيونية المغمورة في الإعلان عنها، كوسيلة تعامل مباشرة مع المستهلك تراها هي الأسرع في تحقيق الأرباح من التعامل مع تجار الجملة.


وأضاف عامر أن هناك تأكيدات من المختصين بضرورة اختيار نوع المراتب المُستخدمة، والعمل على شراء أجود الأنواع منها، حرصًا على صحة وراحة الجسم، حيث أن هذه المراتب المغشوشة تسبب مشاكل صحية بالمفاصل والعظام، خاصة العمود الفقري والكتف.