الناطق باسم حكومة المغرب يتسبب بإحراج رسمي مع موريتانيا

أرشيفية أرشيفية

 تسبب الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، الحسن عبيابة، في إحراج أمام موريتانيا عقب تحريفه اسم رئيسها، الأمر الذي قد يؤدي إلى إقالته من منصبه، وكذلك بسبب أخطائه المتكررة.

وأكد أن عبيابة ومنذ اليوم الأول من المسؤولية، "امتدت الزلات إلى المحيط الإقليمي، إذ نطق اسم الرئيس الموريتاني وأمام حشود من الوفود الرسمية، خاطئا، فقد حوله من ولد الغزواني إلى ولد لعزوزي، ما أثار سخرية عارمة وسط الحضور، وانتقلت ساعات بعدها إلى مواقع التواصل الاجتماعي".

من جهته، أعلن مصدر حكومي، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يبحث مع مقربين منه ومع زعماء الأغلبية إعفاء الوزير المنتمي من مهام الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وأضاف، أن القرار جاء بسبب "الأداء غير المقنع للحسن عبيابة"، كاشفا أن المباحثات تسير نحو استبداله بوزير آخر ليقوم بتلك المهمة.