وزارة الرى تعلن استمرار حالة الطوارئ حتى نهاية موسم السيول

وزارة الرى تعلن استمرار حالة الطوارئ حتى نهاية موسم السيول

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل وإدارة المياه، اجتماعها الدورى برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والرى، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومى لبحوث المياه التابع للوزارة، لمتابعة موقف فيضان النيل للعام المائى الحالى، وتأثيره على إجمالى الموارد المائية فى مصر، وما يتطلبه ذلك من تنفيذ آليات إدارة وتوزيع المياه، بحيث تفى بأغراض الاستخدامات المختلفة، وأيضا الإجراءات المتبعة للتعامل مع موسم السيول والاستعداد له، وكذلك الإجراءات المطلوبة للتعامل مع الموارد المائية والاستفادة منها بالشكل الأمثل، وكذلك تحسين نوعية المياه وغسل مجرى النهر.


جدير بالذكر أن معهد بحوث الإنشاءات ومعهد بحوث الهيدروليكا استعرضا دراسات التعامل مع السيول وتطوير منظومة السد العالى، ووجه الوزير بالتنسيق الكامل مع الجهات المعنية لإنجازها فى أقرب وقت.


واستعرض قطاع الرى وقطاع مياه النيل ومعهد بحوث الهيدروليكا وأيضا هيئة السد العالى وخزان أسوان، معدلات انحسار الفيضان وأسلوب إدارة المياه العام المقبل، وتم التأكيد على ضرورة المرور والمتابعة الدورية على مدار الساعة، للترع والمصارف وعمل الصيانة اللازمة للمحطات، والعمل على تخفيض المناسيب بالمجارى المائية، استعدادا للنوات القادمة.


وقامت الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف مع معهد بحوث الإنشاءات، بالتنسيق للبدء فى إجراءات فتح سحارة الخيرى القديمة، وجارى استكمال الدراسات للوقوف على جاهزيتها وصلاحيتها وعدم التسريب.


يشار إلى أن أجهزة الوزارة أعلنت حالة الطوارئ على مدار الساعة للتعامل مع موسم الأمطار السيول، واتخذت الاستعدادات اللازمة للنوات القادمة، من خلال رفع حالة الطوارئ لكافة محطات الرفع التابعة للوزارة، وأيضا المتابعة المستمرة للمجارى المائية ومراقبة المناسيب على مدار الساعة.