بوركينا فاسو تشكر الإمام الأكبر.. وتؤكد: الإسلام بخير في وجود الأزهر

بوركينا فاسو تشكر الإمام الأكبر.. وتؤكد: الإسلام بخير في وجود الأزهر

أرسل الدكتور أبو بكر دوكوري، مستشار رئيس جمهورية بوركينا فاسو للشؤون الإسلامية، برقية شكر إلى الإمام الأكبر عبًر فيها عن امتنانه لاستقبال الإمام الأكبر له خلال زيارته الأخيرة للقاهرة.


وأوضح دكوري أن التعليقات وردود الفعل التي تلقاها على الزيارة تبين سعادة أبناء أفريقيا بالتواصل مع الأزهر الشريف، مضيفًا أن الزيارة تزيد من حبهم وتقديرهم لمصر؛ بما تمثله من مكانة خاصة في قلوب جميع المسلمين، ولخدماتها الجليلة للإسلام من خلال تكوين الأئمة والعلماء ونشر العلوم الإسلامية في أرجاء الدنيا.


وأكد مستشار الرئيس البوركيني للشؤون الإسلامية أن لقائه بالإمام الأكبر جعله يوقن أن الإسلام بخير وأن المسلمين في أيد أمينة، ما دامت مرجعيتهم الأزهر الشريف، الذي يحميهم من الانحراف الفكري والغلو الديني، داعيًا الله أن يحفظ مصر للأمة الإسلامية، وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.