الصحة: لا صحة لدخول دم ملوث للبلاد

الصحة: لا صحة لدخول دم ملوث للبلاد

أكدت وزارة الصحة والسكان عدم صحة الادعاءات الواردة بفيديو تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعى، بشأن استيراد مصر وحدات دم ملوثة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة "الإيدز" من إحدى الدول الأجنبية.



وأوضحت الوزارة أن دخول وحدات الدم ومكوناته ومشتقاته يخضع لرقابة صارمة، ويمر بإجراءات وقائية من قبل وزارة الصحة والسكان، وفقا للمعاير العالمية فى هذا الشأن، مضيفةً أنه يحظر الإفراج الصحى عن أى وحدات دم أو مكوناته أو مشتقاته مستوردة كانت أو واردة كهدية، إلا بعد أن تقوم الجهات المختصة بوزارة الصحة والسكان بالتأكد من سلبيتها لمرض الالتهاب الكبدى الوبائى ومرض فقدان المناعة المكتسبة "الإيدز"، مشيرة إلى أنه يتم تحليل عينات من جميع التشغيلات الواردة عن طريق وزارة الصحة للتأكد من سلبية وحدات الدم أو مكوناته أو مشتقاته من الأمراض المذكورة.


وأكدت الوزارة أن أرصدة الدم بالمستشفيات الحكومية هى من دماء المصريين، بفضل وعى المصريين وتبنيهم سياسة التبرع بالدم، كما تؤكد الوزارة على وجود أرصدة ومخزون استراتيجى كاف بجميع بنوك الدم على مستوى الجمهورية.


وأهابت وزارة الصحة والسكان بالمواطنين عدم الانسياق وراء هذه الشائعات التى تهدف إلى إثارة البلبلة، حرصا على سلامتهم، حتى لا يقعوا فريسة لمروجى الشائعات، كما أهابت بوسائل الإعلام ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعى تحرى الدقة والموضوعية ‏فى نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات مغلوطة لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأى العام.