حقيقة ارتطام طائرة مصر للطيران القادمة من روما بصاعقة في السماء

حقيقة ارتطام طائرة مصر للطيران القادمة من روما بصاعقة في السماء

نفى مصدر مسؤول بمصر للطيران، ما تم تداوله على بعض المواقع الإلكترونية، خلال الساعات القليلة القادمة، حول استياء ركاب رحلة مصر للطيران القادمة من روما رقم MS 794، نتيجة تأخر إقلاع الطائرة يوم كامل دون إبداء أسباب.


وقال المصدر إن سبب تأخر إقلاع الرحلة رقم MS 294‪ القادمة من روما، الأحوال الجويه المضطربة فى أوروبا حاليا، من الطقس الشديد البرودة والعواصف والصواعق والثلوج.


وأوضح أنه عند هبوط طائرة الشركة القادمة من مطار القاهره الدولى فى مطار روما حدث lightning strike وهو حدوث صاعقة في السماء ارتطمت بالطائرة وتسببت في بعض الأضرار بجسم الطائرة، وهو أمر معتاد في كثير من رحلات شركات الطيران ، وعلي الفور قام قائد الطائرة بابلاغ مركز العمليات بوجود عطل فني في الطائرة أثناء الهبوط.


وأضاف المصدر، أنه من منطلق حرص مصر للطيران علي أمن وسلامة وراحة عملائها والتي تضعها دائماُ على قمة أولوياتها وأن ما تتخذه من إجراءات يأتى فى إطار التزامها بتطبيق أعلى معايير السلامة الدولية ، تم إخطار الركاب على الفور بهذا التأخير وقامت بإنزال جميع الركاب من الطائرة بعد التأكد من أن إصلاح العطل سيستغرق وقتاُ غير محدد ( يتم مراجعه الطائره فنيا بالكامل ) وتم استضافتهم وتقديم المأكولات والمشروبات لهم بالمطار. ، وتم تسكين 88 راكب في 69 غرفة في أحد الفنادق القريبة من المطار لحين إصلاح العطل وسفر بقية ركاب الترانزيت علي طائرات اخري 10 ركاب علي الخطوط الجوية الإثيوبية و 3 ركاب على طيران الاتحاد و راكب علي الخطوط الجوية التايلاندية و9 ركاب على الخطوط الجوية الإيطالية .


وأشارت المصادر إلى أن العطل سيستغرق يوما آخر فقد قامت مصر للطيران بتكبير طراز الطائرة القادمة اليوم من مطار القاهرة إلى روما ليصبح طراز 330/300 الذى يتسع لعدد ٣٠٠ راكب بدلا من طراز البوينج ٧٣٧/٨٠٠ وذلك لاستيعاب ركاب رحلتى أمس واليوم، وسيتم استقبال ركاب الرحلة اليوم عند عودتهم بسلامة الله إلى أرض الوطن من قبل فريق العلاقات العامه والمحطة لتقديم كافه التسهيلات وإنهاء إجراءات وصولهم فى أسرع وقت.