زراعة البرلمان توصي بتفعيل الرقابة على المبيدات وعودة دور المرشد الزراعي

زراعة البرلمان توصي بتفعيل الرقابة على المبيدات وعودة دور المرشد الزراعي

استعرض الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، مجهودات الوزارة، فيما يتعلق بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعى، وذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، مساء اليوم الاحد، برئاسة النائب هشام الحصرى، مشيرا الى ان الوزارة تساهم في توفير بذور أغلب المحاصيل، بالإضافة الى توفير كل البذور لبعض المحاصيل مثل القطن.، مشيرا الى أن أسعار المحاصيل بها توازن.


ومن جانبه عقب هشام الحصرى، قائلا، لايوجد توازن في الأسعار، كما اننا نتحدث عن ضرورة توازن التكاليف مع أسعار المحاصيل، والفلاح هو الخاسر في النهاية ، ولم يعد احد يزرع القطن مثلا بعد الان، نظرا لتراجع سعره الى ١٥٠٠ جنيه للقنطار.


وقال: لابد من وجود استراتيجية واضحة للمحاصيل، حيث لم يعد الفلاح، يجد قوت يومه، " مش لاقى ياكل هو وولاده"، بسبب التخبط في السياسات الزراعية، متابعا، " كلنا مع بعض في مركب واحد، والحكومة تخلت عن الفلاح، ووصل حال الفلاح الى انه يتسول".


وأوصت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام الحصرى، بعدة توصيات بشأن تفعيل الرقابة على المبيدات، منها دعم جهاز الرقابة على المبيدات بوزارة الزراعة ليمارس دوره بشكل جيد ، وكذلك تفعيل دور المرشد الزراعى حيث لا غنى عنه في الوقت الحالي، واستحداث وظيفة مطابقة المبيدات للشهادات والمعايير، ودعم شرطة البيئة والمسطحات بعدد كبير من الضباط ليتمكنوا من أداء عملهم، وأيضا تفعيل دور التعاونيات الزراعية في توفير مستلزمات الإنتاج من مصادرها، وتغليظ العقوبة على غش المبيدات، وتفعيل الرقابة على المواد الفعالة للمبيدات، حتى لا تدخل بطرق غير شرعية.