مختص يحذر من تناول الأطفال دون سن العام للعسل .. لهذا السبب

  • 201
أرشيفية

قال طبيب الباطنة بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية الدكتور عبدالله الذيابي، إن منح الأطفال دون سن العام الواحد للعسل يمثل خطورة على صحتهم، مشيرا إلى أنه قد يؤدي إلى الإصابة بالشلل، في حال تلوثه بنوع من البكتيريا، بسبب سموم البكتيريا المنتجة لمادة “البوتكس”.


وقال “الذيابي”: “يقلل العسل من مدة السعال لدى الأطفال، ويختلف هذا التأثير بحسب نوعه ومدة استخدامه، ولابد من دراسات أكثر لتأكيد النتيجة”، مبينًا أن العسل منتج طبيعي من النحل ولا يتعرض لأي تصنيع، ولذلك لا يفقد قيمته الغذائية من فيتامينات ومعادن، على عكس السكر الأبيض الذي يُنتج من تكرير قصب السكر.

وأضاف: أنه “مهما كان نوع العسل يؤدي إلى رفع مستويات سكر الدم، لأنه يتكون بشكل أساسي من سكريات، لذلك الأفضل التقليل منه، خصوصاً المصابين بأمراض القلب أو داء السكري أو السمنة”.

وتابع: “لا يمكن علاج داء السكري وخفض مستويات سكر الدم بتناول سكر، وأن ‏إضافة أدوية السكري للعسل من طرق الغش الشائعة، لذلك ينصح بالتقليل من تناول العسل بصفة عامة، وتجنب العسل المخصص لمرضى السكري”.

وحول الأفضل لتحلية الشاي بالعسل أو السكر، قال “الذيابي”: إن “العسل أفضل في حال إضافة كمية قليلة منه”، لافتًا إلى أن ‏مؤشر نسبة السكر (GI) أقل بفارق بسيط مع تناول العسل، مما يعني أنه يرفع مستويات سكر الدم بشكل أبطأ مقارنة بالسكر، كما أن العسل يحتوي على فوائد صحية متعددة.

وختم حديثه بالقول، إن “الإصابة بالسرطان ليس مانعاً من تناول العسل، حيث إن العسل مغذٍ ومفيد، لكن يُفضل عدم الإكثار منه”، مشيرًا إلى أن من أبرز النصائح الغذائية الأخرى لمريض السرطان، تناول بروتين أكثر، وتناوُل الفواكه والخضراوات والأغذية الغنية بالألياف، وتناول الدهون الصحية.