عربية البرلمان المصري: المستوطنات الصهيونية باطلة وأمريكا تفقد مصداقيتها

  • 574
رئيس النواب

استنكر النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، بيان وزارة الخارجية الأمريكية، والتى أكدت فيه أن أمريكا لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية مخالفة للقانون الدولى، وجميع الإجراءات التى تتخذها، الولايات المتحدة لجعل المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، شرعية، مؤكدًا أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعمل على تصدير قانونية وشرعية إجراءات دولة الاحتلال فى اغتصاب الأراضى الفلسطينية العربية، لتصويرها للعالم أجمع.


وأكد أباظة، أن الوجود الإسرائيلى على أراضى الدولة الفلسطينية باطل وظالم للشعب الفلسطينى والعربى، واصفًا مساعدات ودعم الإدارة الأمريكية، لإسرائيل فى التوغل واغتصاب الأراضى الفلسطينية بـ"الظالمة والطاغية"، مضيفا أن وجود المستوطنات الإسرائيلية غير شرعى، فهى أراض محتلة وفقا للقانون الدولى ومخالفة وفقا لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن بالأمم المتحدة ذات الصلة، ولا يجوز لسلطة الاحتلال أن تقوم بممارسات غير مشروعة تغير من طبيعة الأرض المحتلة، فقرار وزير الخارجية الأمريكى هو والعدم سواء.


وطالب النائب أحمد فؤاد اباظة من المجتمع الدولى وجميع المنظمات الدولية والإقليمية وفى مقدمتها الأمم المتحدة، سرعة التحرك لحماية القانون الدولى خاصة أن مجلس الأمن الدولى اعتبر أن الأراضى الفلسطينية محتلة منذ عام 1967.


وقال إن تأييد امريكا للسياسات الاسرائيلية يجعلها تفقد مصداقيتها وعليها الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال الاسرائيلى للأراضى الفلسطينية، والوقف الفورى لبناء المستوطنات واتخاذ جميع التدابير التى تكفل حصول الشعب الفلسطينى على جميع حقوقه، وفى مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.