محمد صبيح لـ"الفتح": كلام "كيري" عن قرارات صعبة هروب من السلام

  • 118
السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة

قال محمد صبيح، الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، اليوم السبت، إن تصريحات وزير الخارجية الأمربكي "جون كيري"، خلال جولته بالمنطقة، بضرورة اتخاذ قرارات صعبة من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لإنجاز عملية السلام؛ كلام من يريد الهروب من المفاوضات والالتزام بالسلام.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الفتح": "كلمة تضحيات وقرارات صعبة، هل تعني بأن يتنازل المحتل عن أرض الغير، وأن يلتزم بالقانون الدولي وبأن لا يبقى قوة احتلال!"، مشيرًا إلى أن هذه ليست قرارت صعبة، بل مطلوبة حتى تكون سمعة إسرائيل في العالم في يوم من الأيام سمعة سوية، بدلا من كونها دولة شاذة خارجة عن القانون.

وتابع: "كيري يتحدث عن القرارات الصعبة والقاسية، وهذا كلام يريدون به الهروب من المفاوضات والالتزام بالسلام، ولينظر وليسمع مطالب نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي".

وأضاف صبيح: "يطالب نتنياهو بضرورة الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية، رغم أن إسرائيل يقطن فيها من غير اليهود مسلمين ومسيحيين أيضًا".

الجانب الإسرائيلي يطالب المفاوض الفلسطيني بأن تكون الدولة الفلسطينية دولة منزوعة السلاح، دولة تتنازل عن أرضها للمستوطنات، دولة تتنازل عن الأغوار والقدس، وتتنازل عن حق العودة والمياه، وتريد أن تضع جيش الاحتلال على حدودها.

متسائلا: أي دولة هذه؟! قائلا:"هذا كله استفزاز يضغط على الجانب الفلسطيني للخروج من المفاوضات وتحميله المسئولية".