4 آلاف جنيه حد أدنى.. برلماني يكشف لـ "الفتح" حقيقة زيادة رواتب المُعلمين

طارق شوقي وزير التربية والتعليم طارق شوقي وزير التربية والتعليم

4 آلاف جنيه حد أدنى..

برلماني يكشف لـ "الفتح" كواليس خطة الحكومة لزيادة رواتب المُعلمين

عبد الرحمن برعي: احتساب مكافآت الامتحانات ضمن الحد الأدنى للأجور إجحاف لمكانة المُعلم.. وغير معمول به في أي دولة في العالم

أكد النائب عبد الرحمن برعي، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن رواتب المعلمين لا تزال عائقا أمام تطوير المنظومة التعليمية في مصر حتى الآن.

وأشار برعي في تصريح خاص لـ "الفتح": إلى أن البدء في تطوير التعليم، واستخدام التابلت، كذلك تطبيق خطط الدولة، يبدأ مباشرة من تصحيح معيشة ودخل المُعلم نفسه، وإلا ستكون هذه التصريحات حبرًا على ورق على حد وصفه.

وينص قرار رئيس الجمهورية الذي صدر مؤخرًا، على منح جميع العاملين بالدولة العلاوة الدورية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي بحد أدنى 75 جنيهًا، و10% لغير المخاطبين بالخدمة المدنية، حيث نص القرار على تحريك الحد الأدنى لكل الدرجات الوظيفية بالدولة؛ بما يعكس تحسين دخول جميع العاملين، لتكون 2000 للدرجة السادسة، و7000 للدرجة الممتازة، بدلًا من 4600.

وأضاف وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، أن المُعلم داخل المدرسة يعد جزءًا أساسيا في تطوير التعليم، فكيف له أن يسهم في تنفيذ خطط الدولة وهو محبط بسبب تدني دخله؟، لافتا أن د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم لم يحضر مناقشات أمام النواب منذ 13 شهرًا وهو أمرًا غير مقبول.

وانتقد عضو مجلس النواب، قيام وزارة التربية والتعليم باحتساب مكافآت الامتحانات ضمن الحد الأدنى للأجور، فهو غير معمول به في أي دولة، مؤكدًا أن التطوير يجب أن يشمل 3 مراحل، وهى دخول ورواتب المعلمين، وإصلاح الأبنية التعليمية وتطوير المناهج، بالإضافة إلى سرعة القضاء على أية سلبيات تعوق المنظومة مثل عدم احتساب المكافات ضمن الأجر الأساسي.

وأوضح النائب عبد الرحمن برعي، أن الرئيس السيسي وجه برفع الحد الأدنى لأجور جميع العاملين بالدولة، المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية من 1200 جنيه إلى 2000 جنيه، وهى خطوة إيجابية للغاية وبحاجة إلى التطبيق، لكن زيادة راتب المُعلم إلى هذا الحد من الصعب تحقيقه.

وتابع " أن لدينا نحو مليون معلم، وزيادة 1000 جنيه فقط بحاجة إلى 14 مليار، كما أن زيادة راوتب المعلمين إلى 4000 جنيه بحاجة إلى 48 مليار جنيه للرواتب فقط". 

ويشار إلى أن النائب مصطفى كمال الدين حسين، أعلن أنه تحدث مع نائب وزير التربية والتعليم، الدكتور محمد عمر، حول سوء أوضاع المعلمين ورواتبهم القليلة التي يحصلون عليها، مقارنة بالأوضاع المعيشية الحالية.

وأكد النائب مصطفى كمال الدين، أن نائب وزير التربية والتعليم رد عليها قائلًا: إن هناك مشروعا أعدته وزارة التربية والتعليم؛ لزيادة راتب المعلم إلى 4000 جنيه كحد أدنى، وقد صدق مجلس الوزراء عليه، لكن لم يصرح نائب الوزير بموعد محدد، نظرًا لعدم وجود الميزانية المناسبة لتطبيق الزيادة.