الليرة السورية تنهار وتسجل سعرًا قياسيًا أمام الدولار

أرشيفية أرشيفية

تواصل انهيار سعر الليرة السورية، ليسجل سعر قياسياً جديدا عند 950 ليرة مقابل الدولار.

وبعد أن شهد سعر صرف الليرة السورية، الأسبوع الماضي، تدهوراً متسارعاً أمام الدولار الأمريكي، وصل على إثره إلى أدنى مستوى له في تاريخها منذ بداية الحرب ، أكدت مصادر أن أزمة لبنان المالية هي من ألحقت الضرر الشديد باقتصاد سوريا المجاورة، وذلك إثر تجفيف منبع حيوي للدولارات دفع الليرة السورية إلى مستويات قياسية منخفضة.

فمن المعروف أن اقتصاد سوريا، الذي تحجبه عقوبات غربية عن النظام المالي العالمي، يعتمد على الروابط المصرفية مع لبنان للإبقاء على أنشطة الأعمال والتجارة منذ تفجرت الحرب في البلاد قبل أكثر من 8 أعوام، وذلك بحسب رويترز.