خسائر بشرية ومادية بصفوف الحوثيين خلال مواجهات في الحديدة

أرشيفية أرشيفية

تصدت القوات اليمنية المشتركة، اليوم الاثنين، لهجوم شنه الحوثيون في ريف محافظة الحديدة غربي البلاد، ما أسفر عن خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين.

وقالت ألوية العمالقة، التابعة للجيش اليمني، في بيان صحفي، إن القوات المشتركة تصدت لهجوم شنته ميليشيات الحوثي على مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة.

ونقل البيان عن مصادر عسكرية قولها: "الميليشيات شنت هجوماً على مناطق جنوب غرب التحيتا مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف المدفعية".

وأضافت المصادر: "القوات المشتركة تمكنت من التصدي للهجوم بعد أن خاضت اشتباكات مع عناصر الحوثيين ، وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد".

ولفتت المصادر إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، وتدمير أسلحة ثقيلة ومتوسطة كانت ضمن تعزيزات قادمة لهم.

واتهم البيان جماعة الحوثي بأنها رفعت من وتيرة هجماتها على مديرية التحيتا من جهات عدة، في إطار انتهاكاتها وخروقاتها اليومية التي تسعى من خلالها لنسف عملية السلام الأممية في الحديدة.

من جانبها، قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، إن جرافة عسكرية لقوى العدوان( القوات اليمنية المشتركة) استحدثت تحصينات جديدة شمال مدينة الدريهمي جنوبي الحديدة.

وأضافت القناة:" مرتزقة العدوان أطلقوا صاروخاً موجهاً باتجاه مثلث العدين بمديرية حيس و6 صواريخ كاتيوشا على منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه".

وتتبادل القوات اليمنية الحكومية والحوثيين اتهامات متكررة بشأن ارتكاب خروقات للهدنة بمحافظة الحديدة، التي تم التوصل إليها ضمن اتفاق ستوكهولم بالعاصمة السويدية برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر2018.