وزير التنمية المحلية يعلن التصور النهائي لمبادرة حياة كريمة

  • 116
وزير التنمية المحلية

أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أهمية توجيه رعاية خاصة للمبادرات والمشروعات التي تستهدف تنمية المناطق الأكثر احتياجًا، ومنها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تستهدف القرى الأكثر احتياجًا، وتنفذ بالتنسيق والتعاون بين الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص.


جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية للدورة التدريبية المحافظين الجدد اليوم، السبت.


وشدد وزير التنمية المحلية على ضرورة متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة في كل قرية بشكل مستمر، وتذليل أي صعوبات تواجه التنفيذ والإشراف على عمل جميع الجهات التنفيذية والأهلية المشاركة في تنفيذ المبادرة.


وقال الوزير إنه "فيما يتعلق ببرنامج "حياة كريمة"؛ فنحن نعكف حاليًا على ضع التصور النهائي للمبادرة وإطارها المؤسسي على المستويين المركزي والمحلي وسوف نشاركها مع المحافظين، ونأمل أن تقوموا بدور كبير في سرعة تشكيل الهيكل المؤسسي بالمحافظات".


وطالب الوزير محافظي سوهاج وقنا بإعطاء اهتمام خاص لبرنامج تنمية الصعيد الذي يُنفذ على أرض محافظتيهما باستثمارات تصل إلى 18 مليار جنيه، ومتابعة تنفيذ خطة المرحلة الأولى الجارية الآن باستثمارات حوالي 4 مليارات جنيه ويجب نهوها قبل 30 يونيو 2020.


كما طالبهم بمتابعة إجراءات طرح وتنفيذ مشروعات خطة المرحلة الثانية (2019 – 2022) باستثمارات 8.8 مليار جنيه، والتي تبدأ من العام المالي 2019/2020.


وأكد الوزير أن الرئيس ورئيس الوزراء يوليان اهتماما خاصا بهذا البرنامج، كما تعتبره وزارة التنمية المحلية برنامجًا رائدًا، ووجه رئيس الوزراء بتعميم التجارب الناجحة بالبرنامج على باقي محافظات الجمهورية.


وأشار اللواء محمود شعراوي إلى أهمية متابعة إجراءات تطوير منظومة النظافة وإدارة المخلفات الصلبة على جميع المستويات المحلية بالمحافظة، والعمل على توفير كل ما يلزم لنجاح هذه المنظومة والانفتاح على الهيئات الحكومية والقطاع الخاص في هذا الشأن، خاصة أن الدولة وضعت تصورًا طموحًا للتعامل مع هذا الملف الهام، وفي إطار من التعاون بين وزارات التنمية المحلية والبيئة والتخطيط والإنتاج الحربي.


وقال الوزير إنه في إطار تلبية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإستراتيجية بناء الإنسان المصري، واهتمام وزارة التنمية المحلية بتأهيل وتمكين الشباب والمرأة، طالب الوزير بالقيام بدور قيادي في دمج هذه المبادرات على المستوى المحلي والعمل مع الشباب والنساء بمحافظاتهم، وإتاحة فرص التأهيل والتمكين لهم، ومساعدتهم على المشاركة في عملية التنمية وبناء قنوات مستدامة للحوار المستمر معهم.