رئيس "حماية النيل بالري": مصر تحت خط الفقر المائي

  • 124

قال المهندس عبد السلام جابر، رئيس الإدارة المركزية لحماية النيل بوزارة الري، إن مصر تقابل مخاطرا على المستوى الخارجي والداخلي، مشيرًا إلى أن دول المنبع بدأت تبني سدودا على النيل، بالإضافة إلى الآثار السلبية للتغيرات المناخية، فضلًا عن التحدي الداخلي الأكبر الذي يواجهنا وهو الزيادة السكانية المطردة.


وأوضح "جابر"، خلال حواره مع برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، اليوم السبت، أن حصة مصر من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب مياه، وبعد ثبات حصة مصر المائية أصبح نصيب الفرد 600 متر مكعب مائي سنويًا، بينما المعدل العالمي 1000 متر مكعب سنويًا، وهذا يعني أن مصر تحت خط الفقر المائي.


وتابع رئيس الإدارة المركزية لحماية النيل بوزارة الري، أن الاستخدام الأكبر من المياه لصالح الزارعة، حيث أن 85% من حصة مصر من مياه النيل تتجه للزراعة، وجزء يتجه للصناعة ومياه الشرب، مشددًا على ضرورة أن تتضافر كافة الجهود لتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه، موضحًا أن وزارة الري وضع خطة قومية 2037 تضمنت محاور للتغلب على مخاطر الفقر المائي أهمها ترشيد استخدام المياه، وتنمية الموارد المائية ومجابهة التلوث، والارتقاء بالمنظومة المتكاملة للمياه، مع تفعيل إدارة البحث العلمي وإدارة الازمات.