"مصدري الأقطان" يطالب بزيادة إنتاج محصول الوجه القبلي

"مصدري الأقطان" يطالب بزيادة إنتاج محصول الوجه القبلي

طالب اتحاد مصدري الأقطان بزيادة إنتاج الأقطان متوسطة التيلة التي يتم زراعتها في محافظات الصعيد لتدبير احتياجات المغازل المحلية وتشغيلها بدلا من استيراد هذه الكميات من الخارج.


وقال تقرير، لاتحاد مصدري الأقطان إن المشكلة في إنتاج اقطان وجه قبلي التي يتم زراعة كميات قليلة منها وأن المزارعين يرفضون زراعته بسبب رخص ثمنة مشيرا إلى أن تم زراعة هذا العام حوالي 30 ألف فدان فقط من اقطان الوجة القبلي لايتعدى إنتاجها 200 ألف قنطار قطن يمكن استخدامها في المغازل المحلية.


وأشار إلى أن إجمالي مساحات القطن التي تم زراعتها هذا العام نحو 230 ألف فدان وهذه المساحة هي الحد الأقصى للزراعة حيث انه يوجد فضلة من الأقطان طويلة التيلة من العام الماضي ومحدودية كميات التصدير للاقطان طويلة التيلة والتي يصعب التعامل مع هذه النوعية من الأقطان من جانب المغازل المحلية.


واشار إلى أن المغازل المحلية لا تستوعب الفضلة بسبب عمليات التطوير ومحتاجة تسهيلات ائتمانية ودعم صندوق دعم الصادرات وتسهيلات بفائدة مخفضة لتحديث الماكينات بشكل مستمر إلى جانب ان تواجه مشاكل زيادة تكلفة الانتاج من عمالة وكهرباء وهروب العمالة المدربة الى مصانع مشيرا الى مصانع الغزل والنسيج تواجه شبح الإغلاق


يذكر أن مصر صدرت 1.8 مليون قنطار من القطن بقيمة 222 مليون دولار خلال موسم التصدير الماضي الذي امتد من سبتمبر 2018 إلى سبتمبر 2019، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن. وكانت الهند أكبر سوق للصادرات المصرية حيث استوردت 46.6 ألف قنطار خلال هذا الموسم.