كارثة تضرب العاصمة الهندية.. نار تلتهم 43 شخصاً

أرشيفية أرشيفية

في كارثة ليست الأولى من نوعها في الهند، حيث تشيع الحرائق في هذا البلد بسبب انتهاك قوانين البناء وقواعد السلامة، أعلنت السلطات أن الحريق الذي تسبب في مقتل ما لا يقل عن 43 شخصاً في مصنع وسط العاصمة نيودلهي في وقت مبكر الأحد كان بسبب ماس كهربائي على ما يبدو.

وتفحص أقارب العمال الذين حاصرهم الحريق صوراً التقطتها عناصر الشرطة بهواتف خلوية، للتعرف على الضحايا.

من جهته، قال نائب مفوض شرطة نيودلهي، أنيل كومار ميتال، إن "الحريق كان سببه ماس كهربي على ما يبدو"، مؤكداً أن السلطات تجري تحقيقاً لمعرفة ما إذا كان المصنع يعمل بشكل شرعي أم لا. ووجهت السلطات تهمة القتل غير العمد لصاحب المصنع، لكن لم يتم القبض عليه حتى الآن، وفق ميتال.

كما كافح رجال الإطفاء الحريق على بعد 100 متر بسبب اندلاعه في أحد الأزقة الضيقة في المنطقة، حيث لم تستطع السيارات الوصول إليه، وفق السلطات.

إلى ذلك أشار محمد نوشاد، من سكان المنطقة، إلى أنه استيقظ على صوت أشخاص يصرخون في حوالي الساعة الرابعة والنصف صباحاً، لافتاً إلى أنه خرج ليجد الحريق وأدخنة تتصاعد من مبنى قرب سادار بازار، أكبر سوق لمبيعات السلع المنزلية بالجملة في نيودلهي.

وبالداخل وجد النيران التهمت الطابق الرابع، وقال: "رأيت من 20 إلى 25 شخصاً على الأرض في الطابق الثالث. لا أعرف إذا كانوا لقوا حتفهم أم لا، لكنهم لم يتحركوا". وذكر أنه أنقذ ما لا يقل عن 10 أشخاص حملهم على كتفه وخرج بهم من الحريق وتلقاهم منه عمال الطوارئ.