الخارجية الفلسطينية: جريمة المستوطنين في شعفاط إرهاب دولة منظم

أرشيفية أرشيفية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية ممارسات قوات الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني خاصةً مايتعرّض له أهالي بلدة شعفاط بمدينة القدس المحتلة.


وأوضح بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم أن جريمة المستوطنين في شعفاط بمدينة القدس المحتلة إرهاب دولة منظم, حيث اقتحم عناصر من ميليشيات المستوطنين الإرهابية بلدة شعفاط ، وقاموا بعطيل عشرات المركبات الفلسطينية، وكتابة شعارات عنصرية معادية.


وأشارت إلى أن الهدف من العدوان المتواصل هو إرهاب وترويع السكان في الأحياء المقدسية عبر التعرض لممتلكاتهم، ومقومات صمودهم، وفرض المزيد من التضييقات الخانقة على حياتهم، من أجل دفعهم إلى الرحيل عن تلك الأحياء، وذلك ضمن مخطط استعماري توسعي بعيد المدى يهدف إلى تفريغ القدس الشرقية وأحيائها من مواطنيها الأصليين.


ودعت الخارجية الفلسطينية العالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي إلى سرعة التحرك لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني ووقف الانتهاكات التي يتعرض لها يوميًا من قِبَل الاحتلال.