خطة لتحويل واحة "المغرة" إلى أكبر إقليم زراعي بالعلمين الجديدة

خطة لتحويل واحة "المغرة" إلى أكبر إقليم زراعي بالعلمين الجديدة

يخطط عدد كبير من المستثمرين وكبار المزارعين بواحة "المغرة" بالصحراء الغربية، لتحويلها إلى أكبر إقليم زراعي جنوب مدينة العلمين الجديدة، وضخ استثمارات زراعية تتجاوز 5 مليارات جنيه خلال السنوات الخمسة المقبلة.


وكشف المهندس حسام عبد القادر، أحد كبار المستثمرين الزراعيين بمنطقة المغرة المتخصصة فى زراعة نبات الجوجوبا النادر، عن خطة الدولة فى الاهتمام بتلك المنطقة بدءا من رصف الطريق الذى سيحولها إلى أهم مناطق جذب استثمارات عالمية مرورا بتوجيه الدولة كل وسائل الدعم لتعمير المنطقة وبث الحياة إليها.


وأوضح عبد القادر، في تصريحات له، اليوم الأربعاء، أن إنشاء طريق جديد للمنطقة يعتبر مفتاح لتنمية قرابة 220 ألف فدان من أجود أنواع الأراضى الزراعية عالميا، جاهزين للزراعة بتلك المنطقة، ضمن مشروع المليون ونصف فدان.


وكانت نحو 500 شركة زراعية، فازت بأراضي في منطقة المغرة بمساحات تقترب من 60 ألف فدان جاهزة لبدء الزراعة، خلال الفترة المقبلة من قرب الانتهاء من الطريق الجديد الذى يمثل محور تنمية حقيقية للمنطقة.


وقاربت شركة تنمية الريف المصري الجديد، المعنية باستصلاح وزراعة مشروع المليون ونصف فدان، على الانتهاء من رصف الطريق الخاص بواحة المغرة بتكلفة تقديرية تصل إلى 350 مليون جنيه.