التعليم توضح حقيقة المعلومات المغلوطة حول الحكم العثماني بالمناهج

التعليم توضح حقيقة المعلومات المغلوطة حول الحكم العثماني بالمناهج

أصدرت وزارة التربية والتعليم، بيانا صحفيا، ردًا على ما ورد بأن المناهج المصرية تتناول فترة الحكم العثماني لمصر على أنه كان يمثل فتحًا  لمصر.


وقالت الوزارة: "نحيط علم سيادتكم بأن هذه المعلومات ليس لها أى أساس من الصحة، حيث أن كتب الداسات الاجتماعية والتي تتناول فترة الحكم العثماني لمصر لم ترد  فيها كلمة الفتح العثماني لمصر، أو استيلاء العثمانين على مصر والشام، بل يتم الإشارة  إلى تلك الفترة من تاريخ مصر بعنوان الحكم العثماني لمصر، ويتم تناولها بموضوعية تامة دون تمجيد أو تعظيم للشخصيات التاريخية وهذا أحد موجهات تأليف  المناهج".


وأضافت أنه يتم الإشارة إلى العديد من مساوئ الحكم العثماني لمصر في كافة المجالات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والفنية، والفكرية، وكيف أنه قد فرض العزلة على مصر، وساد بها الجهل والتخلف نتيجة للركود الذي أصابها أثناء الحكم العثماني.


وقالت الوزارة، إن مناهج التاريخ بصفة خاصة تتسم بالموضوعية ولا تعكس أية توجهات سياسية أو دينية أو أيدولوجية، وبناء عليه فان الجزء المصور هو جزء مجهول الهوية لا يمت بصله لمناهج الدراسات الاجتماعية.


وأرفقت الوزارة بالبيان الصفحات التي تتناول فترة الحكم العثماني لمصر في كافة المراحل التعليمية