عاجل: المختبر السويسري وفاة عرفات بالتسمم الإشعاعي

  • 78
ياسر عرفات

بحلول يوم الاثنين، تكون قد مرت 9 سنوات كاملة على وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

ذكرت صحيفة الأندبندنت البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم السبت، أن تقارير المختبر السويسري، أظهرت أن العينات التي أخذت من رفات الرئيس الفلسطيني الراحل "ياسر عرفات"، وتم تحليلها، بأن نسبة عالية لم تكن متوقعة من البولونيوم، مشيرة إلى أنه لقي حتفة جراء التسمم الإشعاعي.

ونقلت الصحيفة قول زوجة الرئيس الراحل: "هذه جريمة القرن الواحد والعشرين ". وزاد ذلك من غضب الفلسطينيين الذين يعتبرون أن إسرائيل هي المنفذ الأول لقتل عرفات، على الرغم من أن عرفات لديه أعداء في الداخل.

ونقلت الصحيفة قول توفيق الطيراوي أمس، الذي يرأس لجنة التحقيق الفلسطينية : "إن المتشبه به الأول والأساسي في هذه القضية هو الكيان الصهيونى ".

فى حين قام الباحثون بتحليل العينات المأخوذة من رفات الرئيس عرفات في نوفمبر من العام الماضي، وكانوا يأملون في العثور على إجابات لتساؤلاتهم وشكوكهم.

جدير بالذكر أنه تم نبش رفات عرفات في نوفمبر 2012؛ لأخذ عينات منها. ومع ذلك قال البروفيسور "نيكولاس بريست"، الذي ترأس سابقا وحدة البحوث الطبية الحيوية من هيئة الطاقة الذرية في بريطانيا ، والمستقلة :"لا يوجد أدنى شك أن البولونيوم 210 تسبب في موت عرفات، كل شخص لديه كمية قليلة من البولونيوم في عظامه، لكن كميات البولونيوم في ضلوع عرفات التي تم تحليلها 900 ميلي بيكريل؛ وهذا يعني تأثره به 18 أو 36 مرة بالنسب العادية بناء علي الأبحاث العلمية".

ياسر عرفات