• الرئيسية
  • الأخبار
  • رئيس لجنة الفتوى الأسبق لـ "الفتح": الأزهر سيظل شامخًا مهما دبر له المتآمرون

رئيس لجنة الفتوى الأسبق لـ "الفتح": الأزهر سيظل شامخًا مهما دبر له المتآمرون

  • 248

قال الدكتور عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف، إن الأزهر منارة علمية يحج إليه طلاب العلوم والمعارف من دول العالم المختلفة، والأزهر يحمل على عاتقه نشر الدين داخليًا وخارجيًا، فضلًا عن دوره الريادي في تثقيف وتعليم الطلاب الذين يفدون إليه من أكثر من 100 دولة، وتقديم الرعاية الخاصة بهم.

وأشار الأطرش في تصريحات لـ "الفتح"، إلى أن الأزهر لا يتأخر عن تقديم الدعم لكل من يحتاج إليه سواء كان هؤلاء من داخل أو خارج مصر، لافتًا إلى أن الأزهر أقام مدينتين للبعوث واحدة في القاهرة والأخرى في الإسكندرية، وقدم للطلاب الوافدين المسكن والمأكل والملبس، بل وفر لهم كذلك مصروفات شهرية، وفي الأخير يرسل الأزهر هؤلاء الطلاب إلى بلدانهم دعاة وعلماء.

وطالب رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف، بدعم الأزهر ومبادراته الريادية، مؤكدًا أن الأزهر أسهم في تعليم وتثقيف الكثير من قادة الدول، حتى أن بعض رؤساء العالم الإسلامي درسوا في الأزهر وتعلموا فيه والبعض تخرج فيه، مضيفًا بقوله: "نتمنى للأزهر أن يظل صامدًا في الوقت الذي يقوم فيه الحقاد برمي الأزهر بالأحجار والأحقاد"، مؤكدًا أن مصر بلد الأزهر، وأن الأزهر سيظل شامخًا مهما دبر له المدبرون وتآمر عليه المتآمرون.

وأشاد بمجهودات الأزهر سواء العام الماضي أو على مدار التاريخ، مؤكدًا أن الأزهر الذي كان له دور في طرد الحملة الفرنسية من مصر، وكما كان قاتل كليبر هو طالب أزهري، فإن الأزهر سيؤدي دوره على مختلف العصور والأزمنة، وسيظل يدعم كل من يحتاج إلى دعم.