ارتفاع حدة الاحتجاجات الشعبية في لبنان

أرشيفية أرشيفية

 تجددت على نطاق واسع اليوم الثلاثاء التحركات الشعبية وأعمال قطع الطرق في مختلف المناطق اللبنانية احتجاجا على عدم تشكيل حكومة اختصاصيين وتردي الأوضاع الاقتصادية والمالية.
ودخلت الاحتجاجات يومها التسعين بمسيرات في المناطق وتحركات في الجامعات والمدارس وقرع طبول الثورة في كل الساحات، على أن تتوج بتجمع مركزي في ساحة الشهداء الثالثة بعد ظهر اليوم الثلاثاء، تعقبه مسيرة باتجاه منزل الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة حسان دياب.
وافاد مصادر محلية بان عددا من الطرق الرئيسية المؤدية إلى العاصمة اللبنانية بيروت، قد تم قطعها بالعوائق الحديدية والاطارات المشتعلة، كما قطعت طرق رئيسية في البقاع ومداخل الجنوب ومدينة صيدا وعند مدخل مدينة طرابلس.
ودخل محتجون الى عدد من المراكز التابعة للوزارات اللبنانية مطالبين باستعادة "حقوق الدولة اللبنانية "، لافتا الى ان المئات تجمعوا عند الطرق وفي الساحات حاملين الأعلام اللبنانية ومطلقين الهتافات المنددة بأداء السلطة.