وزيرة الصحة توجه بتقديم الدعم للمصابين في حادث الكريمات

وزيرة الصحة توجه بتقديم الدعم للمصابين في حادث الكريمات

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، متابعتها المستمرة للحالة الصحية للأطباء مصابي حادث طريق الكريمات الصحراوي، الذي وقع أمس الأربعاء.


 


تأتي متابعة الوزيرة من خلال فريق من قيادات الوزارة يتواجد بصفة مستمرة بمستشفى معهد ناصر، يضم كلًا من الدكتور محمد حساني مساعد الوزيرة لمبادرات الصحة العامة، والدكتور شريف وديع مستشار وزير الصحة للرعايات الحرجة والعاجلة، والدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة الصحية لـ16 مصابًا مستقرة، ويخضعون جميعهم للرعاية الطبية اللازمة، مضيفًا أن هناك 3 حالات تماثلت للشفاء التام، ومن المنتظر خروجهم خلال الساعات القليلة القادمة.


وأشار إلى أن هناك 3 حالات بالرعاية المركزة ويتلقون العلاج والرعاية اللازمة، ويشرف على الحالة الصحية لهم فريق من الأساتذة والاستشاريين، لافتًا إلى أن الإصابات تنوعت بين كسور وجروح قطعية، وكدمات بأماكن متفرقة بالجسد.


وتابع أن الدكتورة هالة زايد وجهت بتقديم سبل الدعم بكافة أشكاله للمصابين وأسر المتوفين، خاصة الدعم النفسي لهم، كما وجهت الدكتورة منن عبدالمقصود، رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية، في هذا الشأن، بتشكيل فرق من الأطباء لتقديم الدعم النفسي والمعنوي، إثر هذا الحادث الأليم.