التعليم: خطة لتخفيض كثافات الفصول خلال 3 أسابيع.. اعرف التفاصيل

التعليم: خطة لتخفيض كثافات الفصول خلال 3 أسابيع.. اعرف التفاصيل

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن الوزارة ستعكف حاليا على إعداد خطة متكاملة لتخفيض الكثافات الطلابية في الفصول .


وأشار وزير التربية والتعليم ، إلى أن الوزارة ستكون جاهزة للرد بتلك الخطة خلال ٣ أسابيع تنفيذا لتكليف رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي للحد من الكثافات الطلابية بعد تكليفه اليوم.


وتابع: "نحن بحثنا الموضوع بشكل عام اليوم في الاجتماع مع رئيس مجلس الوزراء ، وطرحنا افكار نعمل عليها وسوف نكون جاهزين للرد بخطة متكاملة خلال ٣ أسابيع" .


وأضاف الدكتور طارق شوقي ، نحن نعمل مع التخطيط علي دراسة تحتاج وقت لتقرير احتياجات الوزارة لإعداد الفصول والميزانية المكلفة لانشاءها .


وكان قد عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا لاستعراض الخطة الاستثمارية المقترحة لوزارة التربية والتعليم للعام المالي 2020/2021، بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور أحمد كمالي، نائب وزير التخطيط لشئون التخطيط، والدكتور جميل حلمي، مساعد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية، وإسماعيل يوسف، رئيس قطاع التنمية البشرية بوزارة التخطيط، حيث تم استعراض خطة الاعتمادات الاستثمارية للوزارة المقترحة للعام المالي 2020/2021، وبنود صرف هذه الاعتمادات بما يتسق وبرنامج الحكومة الذي يهدف إلى تطوير منظومة التعليم وإتاحة التعليم للجميع دون تمييز.


وفي مستهل اللقاء، أوضح رئيس الوزراء أن برنامج الحكومة يتضمن تطوير منظومة التعليم والارتقاء بجودة العملية التعليمية ومن أجل ذلك تمت زيادة الاعتمادات المتوافرة للوزارة، وكذا زيادة موازنة هيئة الأبنية التعليمية.


وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، أن مقترح الاعتمادات الاستثمارية للوزارة من الخزانة العامة للعام المالي 2020/2021 ، الذى تم عرضه خلال الاجتماع، يتضمن زيادة قدرها 33.3%، عن العام المالي الجاري، لافتًا إلى أن هذه المخصصات سيتم توزيعها على البرامج الفرعية التي تأتي ضمن برنامج الحكومة والمتمثلة في تطوير منظومة التعليم، وإتاحة التعليم للجميع دون تمييز، وتنافسية نظم ومخرجات التعليم، وتطوير مدارس التعليم الفني، فضلًا عن تحسين جودة النظام البحثي والإلكتروني، ونشر ثقافة العلوم والابتكار.