أميركا تمنع حصول مستثمرين إيرانيين على تأشيرات دخول معينة

أرشيفية أرشيفية

منعت الإدارة الأميركية مستثمرين ورجال أعمال إيرانيين من دخول الولايات المتحدة أو البقاء فيها بأنواع معينة من التأشيرات.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركي، في لوائح جديدة تم نشرها اليوم الأربعاء، أن الإيرانيين وعائلاتهم لم يعد مسموحاً لهم بالتقديم للحصول على تأشيرتي "إي. 1" و"إي. 2" أو تمديدها.

ويدخل هذا الحظر حيز التنفيذ الخميس، وفقاً لإشعار من خدمات المواطنة والهجرة الأميركية.

وتسمح هاتان التأشيرتان "للتجار والمستثمرين البارزين" الأجانب في الشركات الأميركية بالعيش والعمل في الولايات المتحدة.

وقالت خدمات المواطنة والهجرة إن التغيير يأتي نتيجة لانسحاب الولايات المتحدة العام الماضي من اتفاقية عام 1955 مع إيران والتي كانت تسعى لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وسيُطلب من الإيرانيين في الولايات المتحدة الذين يحملون التأشيرات المعنية مغادرة البلاد عند انتهاء صلاحية تأشيراتهم، على الرغم من أن اللائحة الجديدة لا تمنع الإيرانيين من التقدم بطلب أنواع أخرى من التأشيرات أو طلب تمديدها.

ولم يتضح على الفور عدد الإيرانيين الموجودين في الولايات المتحدة عن طريق تلك التأشيرات، لكن يُعتقد أنه عدد صغير نسبياً.

يذكر أنه من أكثر من 10 ملايين تأشيرة أميركية لغير المهاجرين تصدر سنوياً، صدر فقط 48 ألف تأشيرة من فئة "أي" لأفراد من كل الجنسيات.