وكيل الأزهر: الإسلام يواجه هجمة شرسة وعلينا التصدى لها

  • 222
الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف

أكد الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف، خلال لقائه أئمة وواعظات ليبيا المتدربين بالمنظمة العالمية لخريجى الأزهرا ليوم الخميس، أن الإسلام يواجه هجمة شرسة اليوم وعلينا أن نكون على وعى كامل بما يدور حولنا فى ظل هذه التحديات التى تواجه الأمة الاسلامية فى الداخل والخارج. 

 

وقال: إن الإسلام  أوصانا  فى الحروب ألا نقطع شجرة وألا نقتل امرأة ولا صبيا ولا وليدا ولا شيخا كبيرا ولا مريضا ولا نحرق بيتًا ، ونهانا عن ترويع وتفزيع الناس، وتساءل أين هذه التعاليم السمحة من جماعات الإرهاب و التطرف التى ترفع شعارات الإسلام و التوحيد وهي أبعد ما تكون عنه، فباتت تقتل الناس وتفزع الآمنين وتستحل الدماء وتنشر الخراب والدمار.

 

وأشار إلى مكانة المرأة فى الإسلام ، وأن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بالنساء خيرًأ، فقد دعا نبي الله رجال أمته إلى الإحسان في معاشرة النساء، والتواصي على ذلك مؤكدًا على حقوقهن، ومبينًا قدرهن ومكانتهن، فخصص  النبي  للصحابيات يومًا ليتعلمن ويتفقهن فى أمور دينهم، وهذا دليل على أن الإسلام يؤمن  بأهمية  ودور المرأة فى المجتمع.

 

ووجه حديثه للواعظات، وأوصاهن أن يكن خير قدوة لغيرهن من النساء، مؤكدًا أن الأم والزوجه والأخت هي نصف المجتمع، وقد تكون أكثر تأثيرًا فللمرأة شأن عظيم فى سير أى مجتمع واتجاه أى أمة، وفى الختام طالب الحضور بأن يحافظوا على أوطانهم وتعاليم دينهم و نقل ما تعلموه لبلادهم، ونشر رسالة الأزهر الشريف التى تحترم الإنسانية والحقوق وترسخ لقيم التعايش والأخوة الانسانية.

 

يأتى اللقاء ضمن خطة المنظمة لصقل خبرات الأئمة والعلماء الدعوية والعلمية لمواجهة المشكلات التي يعاني منها الجوار الليبي وتفنيد هذه المشكلات والرد على كل مايُثار من أفكار مغلوطة عن الإسلام والمسلمين من خلال نخبة من أساتذة وعلماء الأزهر الشريف.