برلماني يقترح رقمنة برامج الإرشاد الزراعي في مصر وإتاحتها للفلاحين

برلماني يقترح رقمنة برامج الإرشاد الزراعي في مصر وإتاحتها للفلاحين

تقدم النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب،  عملا بحكم المادة 133 من الدستور والمادة 234 من اللائحة الداخلية للمجلس باقتراح برغبة لرئيس مجلس الوزراء، ووزير  الزراعة، ووزير الاتصالات  في شأن "رقمنه  برامج الإرشاد الزراعي  في مصر وأتاحتها بشكل تكنولوجي سهل  للفلاحين".


وأكد طلعت أن المرشد الزراعي في مصر علي مدار السنوات الماضية كان يمثل ضرورة مهمة لكل  الفلاحين، لدوره الفعال في تقديم النصيحة والرؤي الأفضل نحو النهوض بالزراعة ودعم الفلاح عبر العلم  والدراسة من ناحية والخبرة الواقعية من ناحية أخري، ولكن مع  مرور الزمن، أندثر هذا الدور بل انتهي تدريجيا من  قري مصر، وأصبح الفلاح دون مرشد أو موجه ووقع فريسه للمغالطات التي أثرت بالسلب علي وضع الزراعة في مصر، ونتج عن ذلك  أوضاع سلبية  للفلاحين من نواحي الإرشاد والتنوير.


وأضاف عضو مجلس النواب بأنه فق هذه الأوضاع أصبحت الحاجة ضرورية من جانب الحكومة لإيجاد بديل  للمرشد الزراعي علي أرض الواقع، حتى يؤدي نفس المهمة في تنوير وتثقيف الفلاحين والمزارعين نحو الطرق الأفضل والآليات الصالحة نحو جميع المحاصيل التي يتم زراعتها علي مستوي  الجمهورية وفق فصول السنة المختلفة، وذلك من خلال مواكبة التطور التكنولوجي  وأعمال الرقمنة التي  تسير فيها الحكومة بمختلف المجالات ومن ثم العمل علي توفير مواد الإرشاد الزراعي بطريقة إلكترونية عبر الشبكة العنكبوتية، و الهواتف المحمولة من خلال أبلكيشن حيث لم يعد أي بيت مصر بدون  أجهزة إلكترونية متطورة تتاح عليها هذه البرامج.


ولفت طلعت إلي أن رقمنه برامج الإرشاد الزراعي  في مصر وأتاحتها بشكل تكنولوجي سهل  للفلاحين من شأنه أن يتم من وزارة الزراعة حيث تتيح هذه المواد الإرشادية بشكل منضبط علي مستوي جميعالمحاصيل والمنتجات الزراعية، وتتولي وزارة الاتصالات توظيفها بشكل إلكتروني  عبر آليات محددة من شأنها أن تصل لكل ما يهتم وبتعاطي مع المنظومة الزراعية في مصر من أجل  التغلب علي الدور المندثر  للمرشد الزراعي.