حقيقة تهجير أهالي مدينتي «قوص ونقادة» بقنا

حقيقة تهجير أهالي مدينتي «قوص ونقادة» بقنا

نفت رئاسة الوزراء، صحة ما يتداول عن تهجير أهالي مدينتي "قوص ونقادة" قسريا دون تعويضهم، مُوضحة أنه قد تم البدء في صرف التعويضات المتفق عليها مع ممثلي أهالي المدينتين قبل البدء في إجراءات الإزالة لتنفيذ مشروع محور "قوص-نقادة" المروري، والذي يعد أحد أهم المشروعات التنموية بالمحافظة، وذلك في إطار اهتمام الدولة بتنمية محافظات الصعيد، خاصةً فيما يتعلق بمشروعات الطرق والكباري، والتي تسهم في رفع معدلات التنمية.


وتردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تهجير الحكومة لأهالي مدينتي "قوص ونقادة" بمحافظة قنا قسريا في إطار تنفيذ مشروع محور مروري دون تعويضهم، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة قنا، والتي نفت تلك الأنباء.

ويعد مشروع محور "قوص-نقادة" أحد أهم المشروعات التنموية بمحافظة قنا، ويستهدف ربط كافة الطرق الصحراوية والزراعية الطولية المارة بالمحافظة عبر 14 كوبري و12 نفقًا، حيث يبلغ طول المحور 19 كيلو مترًا، بتكلفة حوالي مليار و200 مليون جنيه، ومن المقرر أن يسهم المحور في تحقيق نقلة حضارية وتنموية كبيرة لخدمة مشروعات التنمية والاستثمار المزمع تنفيذها مستقبلًا بالمحافظة كمشروع المثلث الذهبي ومنطقة الصناعات الحرفية بنقادة والمشروعات القائمة كالمنطقة الصناعية الاستثمارية والمنطقة الحرة بمدينة "قفط"، وكذا التوسعات العمرانية الجديدة.