قطاع المعاهد يعلن تفاصيل ​الميثاق الأخلاقي لـ الطلاب الأزهريين

لطلاب الأزهريين لطلاب الأزهريين

أعلن قطاع المعاهد الازهرية على بوابة الازهر الالكترونية على الانترنت ، تفاصيل ​الميثاق الأخلاقي للطالب الأزهري .


حيث قال ​​الميثاق الأخلاقي للطالب الأزهري : يواجه الطالب الأزهري اليوم مجموعة من التحديات التي تؤثر على تفكيره وسلوكه وانفعالاته، وتوجهه للبعد عن الضوابط التي يرتضيها الأزهر الشريف والمجتمع، وقد يرتكب سلوكيات تؤثر في ثقته بنفسه، وتؤثر سلبًا على مستواه الدراسي، أو تؤدي إلى ضعفه دراسيًّا، أو تسبب توترًا في علاقته بأساتذته وزملائه؛ الأمر الذي يقتضي توعيته بحقوقه وواجباته، وتحصينه بالأخلاق الحسنة؛ ليكون قادرًا على مواجهة هذه التحديات.


وأضاف أنه تأسيسًا على ذلك، ولما كان الوطن هو الغاية الأولى التي يجب أن نحافظ عليها بكل ما نملك؛ كان على الأزهر الشريف توعية طلابه بحقوقهم وواجباتهم، والأخلاق التي يجب أن يتحلَّوا بها داخل مؤسساته التعليمية وخارجها، وفى تعاملاته مع زملائه وأساتذته، الأمر الذي يسهم في نفعه لشخصه وبيئته ومجتمعه


وأوضح الميثاق أنه تتمثل الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها الطالب الازهري في : أن يكون سفيرًا للأزهر الشريف لنشر الوسطية داخل أسرته وخارجها ، وأن يثابر على طلب العلم وتحصيله ، و أن يحترم المعلم وإدارة المعهد ، و أن يقتدي بالشخصيات الناجحة والمميزة ، و أن يتعاون مع زملائه ، وأن يحافظ على نظافة المعهد ، وأن يتصف بالأمانة. 


أنا عن ​الواجبات التي يجب أن يلتزم بها الطالب الازهري فتتمثل في : العناية بمظهره ونظافته وهندامه ، والالتزام بحضور ومتابعة الحصص المدرسية ، والالتزام بإحضار الأدوات المدرسية ، والمشاركة الفعالة مع المعلمين أثناء الشرح، والإنصات لهم ، وتطبيق ما يتعلمه في حياته اليومية ، والقدرة على تحقيق الأهداف التي يعمل من أجلها ، والولاء والانتماء لوطنه وللأزهر الشريف ، والحقوق التي يتمتع بها الطالب ، و توفير البيئة التعليمية المناسبة لتلقي العلم ، وتوفير الرعاية الصحية اللازمة له ، والحصول على الخدمات اللائقة والمناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ، وحرية التعبير عن الرأي ومناقشة الأمور التعليمية ، وتوفير فرص للتواصل الدائم مع أساتذته ، و تعريف الطالب بمصادر الحصول على اللوائح والقواعد المنظمة لعلاقته بالمعهد.