«الزراعة» تواصل تخفيض القيود على صادرات المحاصيل المصرية للخارج

«الزراعة» تواصل تخفيض القيود على صادرات المحاصيل المصرية للخارج

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في الحجر الزراعي، تخفيف القيود على الصادرات الزراعية للخارج.


وتبدأ بعد غد الإثنين مفاوضات مصرية كويتية لتخفيف القيود الكويتية أمام الصادرات الزراعية المصرية الواردة إليها، بهدف زيادة الصادرات الزراعية بدلا من الانخفاض الذي تعرضت له هذه الصادرات خلال الفترة الماضية بسبب تشدد الكويت في الإجراءات المحجرية المفروضة على المنتجات المصرية من الخضروات والفاكهة.

وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي المصري في تصريحات، اليوم، إن الوفد المصري المشارك في هذه المفاوضات برئاسته ويضم في عضويته المهندس عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، وهاني حسين، مدير المجلس، موضحًا أن الزيارة تستهدف مناقشة تخفيف الاشتراطات الكويتية لتخفيف اشتراطات دخول المنتجات الزراعية، مما أدي إلي ارتفاع تكاليف وصول هذه المنتجات إلى الأسواق الكويتية بسبب التشدد في تحديد نسب متبقيات المبيدات.

وأضاف العطار أن مصر تستهدف زيادة صادراتها من المحاصيل الزراعية لدول الخليج وخاصة الكويت، التي تعد إحدى الأسواق المستوردة للموالح والعنب والرمان والبطاطس المصرية، والتي تتميز بالجودة العالية، مشيرًا إلي أن الزيارة تستهدف التوافق حول النسب المسموح بها من متبقيات المبيدات، وفقا للمعايير التي يتم عليها تصدير هذه المنتجات لمختلف دول العالم.