نائب وزير التربية: 10 جامعات لخريجى التعليم الفنى

نائب وزير التربية: 10 جامعات لخريجى التعليم الفنى

كشف الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، خلال استعراض سياسات الحكومة لتحديث وتطوير التعليم الفني بمختلف أنواعه، عن العمل على إنشاء 10 جامعات تكنولوجية لاستيعاب خريجي التعليم الفني، خلال الفترة المقبلة.

وقال مجاهد، أمام لجنة الصناعة بمجلس النواب، في اجتماعها اليوم برئاسة المهندس محمد فرج عامر، إن برامج وسياسات التعليم الفني الجيد تلتزم فيها الحكومة بالدستور في تشجيع التعليم الفني، بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والتجارية وغيرها، لافتا إلى أن هناك مليونًا و900 ألف طالب وطالبة بالتعليم الفني بمختلف أنواعه، و140 ألف معلم يحتاجون إلى التدريب، وهناك اهتمام بالشراكة مع أصحاب الأعمال.

وأكد، أن الهدف من تطوير التعليم الفني هو دخول مصر عالم الثورة الصناعية، مضيفا أن التعليم الابتدائي والإعدادي هما السبب في دخول تلاميذ للالتحاق بالتعليم الفني لا يجيدون القراءة والكتابة، قائلا: "قمنا بعمل إحصائية لمن يجيدون القراءة والكتابة في التعليم الابتدائي والإعدادي، وكانت النتيجة صادمة، والسبب في عدم إجادة التلاميذ القراءة والكتابة معدلات الفقر والأمية والبطالة والكثافة السكانية داخل الأسر المصرية".

وقال نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني: "بدأنا في عمل ورش عمل مع رجال الصناعة والفنادق والسياحة والغزل والنسيج لمعرفة احتياجاتهم ولدينا 75 من البرامج الدراسية في التعليم الفني، وسيتم تقليصهم إلى 33 برنامجًا للتعليم الفني، وهناك مشكلات في التعليم التجاري لأن خريجي هذا النوع فيه بطالة كبيرة لأنها غير مرتبطة باحتياجات سوق العمل، وهناك مشكلات وتحديات تواجه تطوير التعليم الفني، في مقدمتها المواد الخام في مختلف أنواع التعليم الفني".

وعقب المهندس محمد فرج عامر، قائلًا: "الفشلة هم من يدخلون التعليم الفني، وتطويره يحتاج إلى إيجاد آلية للالتحاق بالتعليم الفني مثلما يحدث في التحاق المتفوقين بالكليات العسكرية وكلية الشرطة".

وأكد، أن نمودج التعليم الفني في إيطاليا، خاصة في مناطق الشمال يعد واحدًا من الأفضل في العالم، ويجب الاهتمام والاستفادة من التجربة، خاصة في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من خلال وجود مدارس حقيقية للتعليم الفني ومدارس إنتاجية مثل المدارس الإيطالية.